10 آلاف من الروهينغا على حدود تايلاند بلا وطن

قالت شبكة بورمية حقوقية داعمة للروهينغا أن أكثر من 10 ألاف من المسلمين الروهينغا يعيشون احوال صعبة على الحدود مع تايلاند، وأن نحو 80% منهم ليس لديهم بطاقات هوية.

وقالت الشبكة ومقرها بريطانيا، في تقرير لها أن اللاجئين الروهينغا على الحدود مع تايلاند يعدون “بلا وطن، ولا جنيسة”.

وقال التقرير أن اللاجئين لا يستطيعون دخول تايلاند لعدم وجود وثائق، كما أن السلطات التايلاندية تمنع عملهم وتعاقب من يعمل بلا هوية.

وكان جيش ميانمار قد بدأ مجازر في أغسطس/آب 2017 ضد الروهينغا، وصفتها الأمم المتحدة بأنها عمليات تطهير عرقي، بينما وصفتها منظمات حقوقية دولية بعمل “جرائم حرب” ضد الأقلية المسلمة.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل