‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

في صفعة لواشنطن.. الأمم المتحدة ترفض تمرير مشروع يدين حماس

بعد قيام حركة حماس بإرسال رسالة إلى رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، من خلال إسماعيل هنية، زعيم الحركة الإسلامية، تنتقد فيها سعي واشنطن لإدانة منظمته خلال عملية تصويت هذا الأسبوع، استجابت الجمعية العامة للأمم المتحدة لهذا الانتقاد ورفضت قرار الولايات المتحدة بإدانة حركة حماس لإطلاقها صواريخ على إسرائيل.

رفض إدانة حماس

رفضت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يدين حركة حماس لإطلاقها صواريخ على إسرائيل، في قرار اعتبرته الحركة الفلسطينية “صفعة” لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

جاء هذا من خلال تصويت داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة، ضد مشروع القرار الأمريكي، مما أدى إلى فشل مشروع القرار الذي تقدمت به السفيرة الأمريكية نيكي هايلي في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لإقراره، وذلك بعد أن نجحت الكويت بأكثرية ثلاثة أصوات فقط في تمرير قرار إجرائي ينص على وجوب حصول مشروع القرار على أكثرية الثلثين لاعتماده، وهي أغلبية تعذر على واشنطن تأمينها.

وأيدت مشروع القرار الأمريكي 87 دولة فيما عارضته 57 دولة وامتنعت 33 دولة عن التصويت.

ولم تفلح واشنطن في حشد التأييد اللازم لمشروع القرار على الرغم من الضغوط التي مارستها في الأيام الأخيرة والتي أثمرت دعما بالإجماع من دول الاتحاد الأوروبي في تأييد نادر.

وفور سقوط مشروع القرار سارعت حماس إلى الترحيب بنتيجة التصويت، معتبرة إياها “صفعة” لإدارة ترامب. وصرح الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري إن “فشل المشروع الأمريكي في الأمم المتحدة يمثل صفعة للإدارة الأمريكية وتأكيدا على شرعية المقاومة ودعما سياسيا كبيرا للشعب والقضية الفلسطينية”.

تفاصيل الرسالة

وتوجهت حماس في هذه الرسالة برسالة إلى الأمم المتحدة، حيث انتقد إسماعيل هنية، زعيم الحركة الإسلامية، سعي واشنطن لإدانة منظمته خلال عملية تصويت هذا الأسبوع في الجمعية العامة بسبب إطلاقها صواريخ على إسرائيل.

وكتب هنية في الرسالة: “أن الاحتلال الإسرائيلي لأراضي شعبنا، وحرمانه من الحقوق الأساسية، والتهجير القسري للناس، واستمرار الأنشطة الاستيطانية وحصار غزة هي الاسباب الرئيسية لاستمرار العنف”.

وقام إثنان من كبار قادة حماس بتسليم رسالته المؤرخة في 28 تشرين الثاني/نوفمبر رسمياً إلى المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في قطاع غزة.


سفير إسرائيل: رسالة حماس مثل استنجاد سفاح بالشرطة

وقد تم بث هذه الرسالة بعد فترة قصيرة إلى وسائل الإعلام التابعة للأمم المتحدة من قبل البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية التي ارفقت في بيان رابطا لموقع حماس على الإنترنت.

وبحسب فرانس برس، علق سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون، هازئا إن “قيام منظمة إرهابية بمخاطبة الأمم المتحدة يشبه قيام سفاح بطلب المساعدة من الشرطة”.

كما أكدت مونيكا فيليلا غرايلي، المتحدثة باسم رئيسة الجمعية العامة الإكوادورية ماريا فرناندا اسبينوزا لوكالة فرانس برس، اليوم، الثلاثاء، أن “مكتب رئاسة الجمعية العامة لم يتلق أي بريد” من حماس.

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إحاطة بشأن مقتل خاشقجي.. ما أهمية حديث هاسبل أمام النواب؟

إدلب وشرق الفرات: حرب التجاذبات الأمريكية الروسية تبلغ ذروتها

مقابر العبيد بتونس صورة لعنصرية ما بعد الحياة!

كافل اليتيم ببلدية سيدي لحسن رسالة روحانية في الجزائر

أرباح النفط الصخري المتنامية تحت رحمة تخفيضات “أوبك” وتغريدات ترامب

نموذج تونس

تونس.. هل القطيعة بين “النهضة” والسبسي نهائية؟

مؤشرات على مساعي روسية لوقف مسار أستانة

مؤشرات على مساعي روسية لوقف مسار أستانة

رسالة تستفز سفير إسرائيل.. فيصف “حماس” بـ”السفاحين”

بعد المؤشرات الجديدة..هل ستنجح “بريكسيت” أمام البرلمان البريطاني

تسعة سيناريوهات تضع “ماي”بين الاستقالة وسحب الثقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

احتجاجات”السترات الصفراء” تهز عرش “ماكرون”

شهدت فرنسا موجات من احتجاجات حركة “السترات الصفراء” والتي بدأت في 24 من نوفمبر…