فضيحة في كلية الطب جامعة عين شمس بالقاهرة

فضيحة في كلية الطب جامعة عين شمس

في فضيحة جديدة، في كلية الطب، نشرت الصفحة الرسمية لكلية الطب جامعة عين شمس في القاهرة، صورة لجدول الامتحانات النهائية للطلاب، ولكن الصورة غير واضحة تماما.

والتقطت الصورة على ما يبدو بكاميرا موبايل رديئة للغاية ما جعل الطلاب يعلقون، بعضهم بالاستفسار والآخرين بالسخرية.

وعلق أحد الطلاب متسائلا، أين الجدول؟ مضيفا “أنا لا أراه”.

وعلق آخر بأي كاميرا هاتف تم التقاط هذه الصورة، هل هي هاتف “نوكيا” بدائي.

وقامت الصفحة الرسمية للكلية بحذف المنشور من على صفحتها ولم يصدر أي تعلق أو اعتذار عما جرى نشره.

فضيحة في كلية الطب جامعة عين شمس

فضيحة قديمة

ذكر أحد المتابعين أن كلية الطب في جامعة المنصورة تعرضت لمشاهد أكثرا فضائحية من خلال حدث غير مسبوق للجامعة عام 2004، حيث تحدث عن قصة فضيحة كبرى، بدأت بخروج نتائج الامتحانات للفرقة الرابعة من الجامعة لـ 300 طالب وهم كافة الطلاب في الدفعة، حيث كان نتائجهم هي هي نفس النتيجة في مادة الطب الشرعي، وهي 99 من 200.

بعضهم رفع قضية لأخذ حقه كونه متضرر من هذه الفضيحة العلمية وتؤثر على مستقبله و دراسته كلها، والبعض الآخر انتظر نتيجة التحقيقات التي لا تأتي، لكن التحقيقات لم تنته إلا بعد تخرج الطلاب، حيث أظهرت أحقية الطلاب في درجاتهم الحقيقة، حيث تبين أن الخطأ من موظفة شئون الطلبة التي قامت بخطأ فادح في التعامل مع برنامج “Exel”، حيث قامت بنسخ نتيجة أول طالب ولصقها في كافة الخانات لجميع الطالب.

أخطاء كارثية

تظهر تلك الأخطاء الصغيرة طبيعية بسبب الإهمال، وغياب الرقابة، وأحيانا تظهر انعدام الضمير بالنسبة للموظفين، حيث أصبح العمل لا هدف منه سوى أن يتناول الموظف بضعة جنيهات شهريا وفقط.

بالطبع فضيحة من هذا النوع في كلية الطب، ليست خطأ فرديا، وليس خطأ الموظف وحده ولا يتحمل هو المسؤولية، بل المسئول الحقيقي عن هذه الفضائح والكوارث هو النظام التعليمي بأكمله، لأنه نظام لا يهمه بناء وطن، أو عمل انساني أو حتى إيصال رسالة أيا كانت تلك الرسالة، ولكن هدفه أن يأتي اليوم التالي في العمل وينتهي وفقط.

موضوعات تهمك:

فضيحة روبرت كرافت في شبكة دعارة صهيوني وصديق أبو الفضايح الجنسية ترامب

فضائح خالد يوسف تطال مسؤولين في الإمارات

فضيحة .. دكتور في جامعة الأزهر يجبر طلابه على خلع ملابسهم

محمد الحاج حسن نصاب يدعي المشيخة ويمارس الدعارة

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.