فضيحة في الماخور السوري الفني.. كيف أكلت امل عرفة….؟

فضيحة في الماخور السوري الفني.. كيف لعقت أمل عرفة …؟

في فضيحة إنسانية ووطنية جديدة، و في مسلسل سوري ، تخرج من تسمة بالفنانة أمل عرفة في مشهد من أحقر المشاهد الفنية باسم الفن ولكنه بالأساس يجب تسمية بالـ الفضيحة والتي وقعت في أحد المسلسلات الرمضانية التي تعرض هذه الأيام على قنوات محلية سورية. مما أدى لأن يتبرأ منها ومن صداقتها بعض الفنانيين الوطنيين رغم الصداقة القديمة بينهم،

فقد قالت الممثلة السورية الوطنية عزة البحرة:

عزة البحرة امل عرفة

مابتستحوا ولابتخجلوا وماعندكم لاضمير ولاناموس ..الأطفال والنساء والرجال عم تموت بالشوالات وبالعراء ياكلاب ..ياعميان البصر والبصيرة …تفيييييييييييي تفييييي..والله يلعن الخبز والملح يلي تقاسمناهم سوا..والصداقة يلي جمعتني فيكم يوما ما ..امثال العاهرات امل عرفة وامال سعد الدين وغادة بشور وحسام تحسين تفه عليهم جميعا والباقي زبالة

 

 

 

أمل عرفة الفنانة صاحبة النصف موهبة والذي يعد حالها حال أغلب الفنانيين السوريين والعرب، بل إنه معيار الشهرة والتكسب والارتزاق من الفن، هو أن تكون متوسط الموهبة، متوسط الفكر، متوسط الإنسانية، وأحيانا كثيرة منعدم الإنسانية في حالة كحالة أمل عرفة. ولكن أمل عرفة الجبانة تراجعت وقدمت اعتذارا سخيفا ينطبق عليه المثل القائل عذر اقبح من ذنب اعتذار أمل عرفة عن الفضيحة

تفاصيل الفضيحة

الفضيحة اللا أخلاقية للفنانة عديمة الشرف، تأتي في أحد المسلسلات “الكوميدية” كما يزعمون حولها، في مشهد من حلقة متأخرة، تظهر فيها إحدى الممثلات جالسة تحمل طفلا، ووالده يرشهم بالدقيق “الطحين” الأبيض، وبعدها يخرج من الكادر لتمثل دور أم وابنها في الحرب.

المقطع فضيحة أمل لاقى هجوما موسعا من قبل السوريين والسوريات والعرب، حيث اعتبروا تلك الواقعة غير الأخلاقية لا تعبر إلا عن وحوش بربرية لا تشعر ولا تفهم، فيما دفعت تلك الفضيحة فنانون مخلصون للتبرأ من تلك الفضيحة ومهاجمتها.

ودفعت الفضيحة الممثلة للخروج للاعتذار عن المشهد، كما أكدت أنها ستدعو لحذفه، وربما تدعو لحذف الحلقة ككل من المسلسل، في محاولة لإيجاد مخرج مما تلاقيه من أصحاب القلوب الإنسانية المحترمة ذات الأخلاق.

فضيحة في الماخور السوري.. أمل عرفة والخراء

هذا مع ان جميع الاثباتات تدل بوضوح على ان مافيا الاسد الحاكمة في سوريا هي من قامت بالقصف الكيمياوي، الا ان النظام مازال يزعم انه برئ، وانه مقاوم وان الثوار هم من ضربوا اهلهم واولادهم ، أما أي سوري فهو يعلم أن المافيا الحاكمة في سوريا هي المجرمة حتى قبل وجود اي ادلة، و يكفي انه عندما حدثت المجزرة بالسلاح الكيماوي قامت المناطق والقرى التي تدعم المافيا الحاكم باحتفالات كبيرة، وهذا مالم تسمع عنه امل عرفة وامثالها على ما يبدو!!!

وكما هو معلوم فإن المافيا الحكمة في سوريا و افقت على تسليم والتخلي عن كل السلاح الكيمياوي في مقابل ان لا تقوم امريكا بمعاقبة النظام بسبب استخدامه للسلاح الكيمياوي، حيث عقدت صفقة كبرة تخلت بموجبها ايران عن المشروع النووي وتخلت سوريا عن كل شئ في سبيل الاحتفاظ بالحكم كما جاي في مقال: النووي بين الماسوكية الايرانية والسادية الامريكية

فضيحة أم بلاعة؟!

لدى دولة سوريا التي دمرها نظام بشار الأسد وأعوانه من الجزارين والقتلة والمجرمين، وكذابي الزفة من الفنانين والإعلاميين والشبيحة، ماخور فني ومتثقاف ككل الدول العربية، يبتدأ بكلمة الحرية، وينتهي عن أحذية النظام العسكرية الميليشاوية يلعقها لتلميعها.

ولكن الأزمة في أن تشاهد فنانة تلمع حذاء بشار الأسد الذي هو نفسه في رأسه، أي سخرية تلك، وعندما تنتهي من محاولة التلميع، لا تجد لما قامت به أثر، يجد الفنان والفنانة كذابو الزفة، على ألسنتهم الخراء والقاذروات ولم يزل بشار وقذاراته كما هي لا تغيير فيها فمن يتاجر باثداء زوجته هو النموذج الأعلى للحثالة البشرية المتجمعة في الوسط الفني  لماذا يتاجر بشار الأسد بأثداء زوجته؟!

كذابة الزفة تريد أن تكذب مدنا سقطت وأبنية دمرت وبشر قتلوا في مجازر وحشية، وأعراض استبيحت وأطفال تخنقوا وراحو ضحايا براميل أبو البراميل بشار الأسد وراكبته روسيا وإيران، وشبيحته، وأشلاء تدهورت رأها القاصي والداني، لتخبرنا أنها مجرد مشهد تمثيلي.

تريد بكل بجاحة في بلاعتها الفنية أن تري الناس أن بشار الأسد لم يلقى براميل، ولا صواريخ برؤوس كيميائية، لم ينفذ مجزرة خان شيخون بغاز الكلور، ولم يدمر حلب ودمشق ويقتل النساء وأطفالهن.

إن للثوار في مشارق الأرض ومغاربها عقيدة راسخة في أن دماء الشهداء ومعاناة المصابين وقهر النساء الثكالى والرجال قليلي الحيلة، ستظل تلاحق المجرم من أول نومته في سريره، وحتى مماته ملعونا من كل إنسان وكل منطق وكل قلب في الأرض وفي السماء.

لكن لابد أن تعرف أيضا أمل عرفة، أن تلك اللعنة ستصب لعنات تترى فوق لاعقي الخراء وكذابي الزفة، وعملاء أبو البراميل الصهيوني بشار الأسد.

فضيحة في الماخور السوري الفني.. كيف لعقت أمل عرفة الخراء؟

غريزة الماخور

هل سألت أمل عرفة قبل فضيحة اللا أخلاق، نفسها ماذا تعني المأساة؟ ماذا تعني الأمومة؟ ماذا يعني أن أبناء جلدتك من السوريين يقتلون بشتى أنواع القتل الوحشي من قبل نظام إجرامي صهيوني مافيوي لا يريد سوى كرسيه ليستمر في سرقة البلاد والعباد. \

لابد أن أمل وغيرها من بلاعة الفن السورية والعربية الموالية للمافيا الحاكمة، لا تعي الغريزة بشكلها الطبيعي، ولا تفهمها ولا تشعر بها. هؤلاء تحكمهم إمام غرائز الوخشية والانتقام، غريزة مصاصي الدماء، المهللين المنادين بمزيد من القتل، لا يأهبون للضحايا وما يشعر به الضحايا، فقط غرائزهم في لحس أسفل الأحذية، وأيضا رؤية الأشلاء والقتلى، ولا شئ أكثر. وهذا للاسف شأن الوسط الفني العربي في عالبيته العظمى مع بعض الاستثناءات. فلو ملكت أمل عرفة امكانيات هيفاء وهبة البارزة لكانت استخدمتها مع جميع ضباط وضباط صف المخابرات السورية هيفاء وهبي تدعم المثليين.. ما الاسباب الحقيقية؟ 

لدى الحيوانات غرائز أمومة وغرائز تشعر من خلاله ولديه حدود ربما لا ترقى للإنسان إلا أنه مهما حاولت أمل وأمثالها ومثيلاتها فلن ترقى إليه، ولابد أنهم لن يريدوه.

ولو مر الزمان وعلى قدره وذهب بشار الأسد وزمرته إلى الجحيم، فإن أمثال لن يتوبون عن أفعالهم النجسة الخرائية، وسيظلون في أسفل حضيض القاذورات بغرائزهم غير السوية وأفعالهم المشينة التي تشكل ليس مجرد فضيحة ولكنها عارا على الإنسانية ستتناقلها الأجيال يلعنون الأسد وكل أركان مافيته الحاكمة إلى أن تقوم الساعة.

اذا كنت ممن يهتمون بمتابعة مافيات الفساد والإفساد، وترغب بكشفها والمشاركة في مقاومتها والتخلص منها، فإننا ندعوك للاطلاع على مجموعة منتقاة من المواضيع التي ترتبط بهذه المافيات، ولذلك تم تخصيص قسما كاملا اسمه قسم فضيحة وأشرار وللوصول للرابط نرجو أن تضغط هنا

موضوعات متعلقة:

طفل سوري يعلم بوتين والحكام العرب معنى الرجولة

لقطات من حياة إحسان عز الدين “طبيب الفقراء” السوريين 

بالأرقام دائرة الهجرة التركية تبين أرقام اللاجئين السوريين