فضيحة دينية الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

فضيحة دينية الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

أساقفة عاملوا راهبات كالعبيد في دير بالفاتيكان

فضيحة دينية جديدة يعترف بها بابا الفاتيكان بوب فرنسيس، فقد أعلن بابا الفاتيكان أن الكثير من الكهنة والأساقفة، اغتصبوا راهبات وعاملوهن معاملة العبيد، في أحد أديرة الفاتيكان.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس، عن بابا الفاتيكان، قوله أن البابا بنديكتوس السادس عشر أغلق أحد الأديرة للراهبات بالكامل، بعد تعرض الراهبات للاغتصاب من قبل كهنة.

اقرأ/ي أيضا: محاكم التفتيش الحديثة

وأشار فرانسيس إلى أن بنديكتوس السادس عشر كان لديه الشجاعة الكاملة للتخلي عن الرعاية النسائية بسبب استعبادهن، من نظم رجال الدين المسيحي. و هذا الاعتراف شئ جديد من الناحية الاعلامية و هو اقرار بوجود فضيحة دينية كبيرة على مستوى الكنائيس في العالم خصوصا التابعة للفاتيكان.

كما أكد بابا الفاتيكان على أن الكهنة والأساقفة أهانوا الراهبات، وأن الكنيسة كانت على علم بتلك المشكلة.

صدق أو لا تصدق: الدعارة سلاح الاسد السري

ولفت إلى أن الكنيسة في الوقت الراهن تعمل على بحث حل تلك المسألة، مشيرا إلى أن اغتصاب الراهبات كان ولازال معضلة مزمنة.

لكي لا تختلط الامور نرجو ان تقرأ:تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين

يذكر أن البابا فرانيسي قد زار دولة الإمارات كأول زيارة لرأس الكنيسة الكاثوليكية إلى الخليج العربي.

واستمرت الزيارة 3 أيام منذ يوم الأحد الماضي. وقد اقام قداس على ارض الجزيرة العربية، وتم الاحتفاء به بحفاوة شديدة، اشبه بتحرير القدش من العصابات الصهيونية في الوقت الذي يموت فيه تحت التعذيب علماء الجزيرة العربية في سجون ابن سلمان

اعرف اكثر: : سلمان العودة في محاكم التفتيش السعودية وبابا الفاتيكان يتمختر في جزيرة العرب

والتقى فرانسيس بشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب في الإمارات ووقعوا وثيقة تقضي بنبذ العنف في البلاد. وكان وجود بابا الأزهر نوع من المحلل لزواج حرام، اما الوثيقة التي تم التوقيع عليها فهي مهزلة بكل المقاييس

اقرأ/ي أيضا: هل زيارة البابا للإمارات هي استمرار لأساسيات وسياسات الحروب الصليبية الغربية

 

اكتب تعليقك