فضيحة جنسية تدفع مؤسسة مجلة نسائية للاستقالة

فضيحة جنسية تدفع مؤسسة مجلة نسائية للاستقالة

الفضائح الجنسية داخل الكنائس دفعت لوسيتا سكارافيا مؤسسة مجلة نسائية مرتبطة بصحيفة الفاتيكان الرسمية، الى تقديم استقالتها، بعد سلسلة الفضائح من التحرش والاعتداء الجنسي، للراهبات على أيدي الكهنة.

وقالت لوسيتا سكارافيا، في رسالة وجهتها إلى البابا فرانسيس في 21 مارس الجارى (آذار)، قائلة فيها”نحن نتخلى عن مهمتنا لأننا نشعر بأننا محاطون بمناخ من عدم الثقة ونزع الشرعية المتزايد… حيث لا نرى الاحترام والتقدير لنا لمواصلة تعاوننا”، وذلك بعد استنكار الرد غير الكافي من جانب الكنيسة الكاثوليكية تجاه التهم ال حالات التحرش الجنسي بالراهبات.

وسكارافيا هى رئيسة تحرير مجلة “Women Church World”، وهي ملحق شهري لصحيفة الفاتيكان “L’Osservatore Romano”. وقالت سكارافيا في الخطاب التى وجهته لاستقالتها إن المجلة تأسست عام 2012 بدعم من البابا في ذلك الوقت بنديكت السادس عشر، كما ان سكارافيا مؤرخة كنسية إيطالية.

وكانت سكارافيا قد نشرت فى المجلة فى العدد الصادر فى فبراير الماضى، عن معاناة الراهبات داخل الكنيسة وتحرضهم للتحرش، وان الامور تزداد سوءاً لأن الاعتداء الجنسي على النساء يؤدي إلى حالات إنجاب، كما ان الراهبات تتحرض للاجهاض القسرى، والقساوسة لا يعترفون بالاطفال فى حالات الانجاب.

وردا على خطاب الاستقالة المقدم من سكارافيا، قام البابا فرنسيس بالاعتراف بان الاستغلال الجنسي للراهبات على أيدي الكهنة هو “مشكلة حقيقية”. وان هذا ليس شيئاً لا يفعله جميع والقساوسة، لكن هناك بعض الكهنة وحتى الاساقفة قاموا بذلك”.

موضوعات تهمك

فضيجة “مولكا” الجنسية فى كوريا الجنوبية

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.