فضيحة جديدة.. استغلال الاطفال اللاجئين فى الدعارة

فضيحة جديدة.. استغلال الاطفال اللاجئين فى الدعارة

فضيحة  جديدة  اثارت الرأى العام، وتعد من سلسلة فضائح الاتجار بالاعضاء البشرية ،  و الاتجار فى الاطفال القصر والرضع لبيعهم، وفى الاونة الاخيرة قامت منظمات حقوقية بالكشف عن الاتجار فى اللاجئين القصر واستخدمهم فى الدعارة، “دمى جنسية”، يتم اغتصابهم من اجل الانجاب، وفى المقابل يوفر لهم المستغلين الطعام والمأوى، وتلجأ بعض الدول الى استغلال اللاجئين القصر فى شبكات الدعارة، والعمالة بدون اجر، وايضا يقومون بالاتجار فى اعضائهم.

قال رئيس جمعية “فرنسا ارض الهجرة”، بيار هنري، ان الاطفال اللاجئون الى اوروبا يعشون مأساة حقيقية، ويتوافد
القصر بكثرة الى البلاد، والسلطات الاوربية لاتستطيع حصر الاعداد المتوافدة سنويا الى الاتحاد الاوربى، وان هناك
ازمة سياسيات في اوروبا قبل ان تكون هناك ازمة لاجئين.

وقالت رئيسة جمعية مساعدة اللاجئين بالمانيا «موابيت هيلفت»، ديانا هينيجيسوفى، “ان الاسباب الرئيسية التي تدفع
القاصرين الى ممارسة الدعارة، اسباب متنوعة، كضيق المكان، والظروف الاجتماعية القاسية، وادمان المخدرات او
الحاجة الى مكان للمأوى»، ولكننا لا نستطيع حصر الاطفال اللاجئين الذين يمارسون الدعارة، لكننا نتابع البعض منهم
حديقة تيرجارتن (في برلين) لكن أغلبهم متوار عن الانظار أو يعتمد على  الإنترنت.

وقامت منظمة حقوقية بالسويد، بالكشف عن فضيحة جنسية جديدة بحق اللاجئين القصر، وكيف يتم استخدامهم فى اعمال الدعارة، والاتجار الجنسي، واستخدام المهاجرين القصر كـ “دمى جنسية”، ومن حالات الاستغلال الجنسي المنتشرة حاليا ، هى استخدام النساء السويدات للمهاجرين القصر بهدف الحمل وانجاب اطفال، و كشف ناشطون حقوقيون وموظفون عن حدوث حالات كثيرة من استغلال المهاجرين واللاجئين القصر فى هذه الاعمال المشبوة، في نفس الوقت اكدت المنظمة  حدوث الانتهاكات السابقة ايضا، وان عدد الحالات التي لم يبلغ عنها يفوق بشكل هائل تلك التي علمت بها المنظمة.

وقامت الكاتبة السويدية الشهيرة، آن هيبرلين، بتسليط الضوء على هذه الحالات والانتهاكات الا انه تم اتهامها ”
بالعنصرية”، وانها تقوم بالاساءة الى القصر الملتزمات”، لان ليس جميع اللاجئين القصر يقومون بممارسة الدعارة.

موضوعات تهمك

فضيحة جنسية ..انتشار “الدعارة” في مدينة مقدسة في إيران

الاتجار بالبشر في تونس يستهدف الأطفال ويعرضهم للاستغلال الجنسي

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.