فضيحة جديدة رئيس جهاز الاستخبارات السعودية يعرض على صهيوني الزواج من عربية

فضيحة جديدة رئيس جهاز الاستخبارات السعودية ينصح صهيوني بالزواج من عربية

في تغريدة له نشر المحلل السياسي الإسرائيلي، باراك رافيد،على حسابه الرسمي في “تويتر”، مساء اليوم، لـ”برومو” حواره المطول مع الأمير السعودي، تركي الفيصل، رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق، حيث اقترح الأمير السعودي على الصحفي الإسرائيلي الزواج من فتاة عربية كي يحسن الأخير لغته العربية ويحافظ عليها!!!!

اقرأ/ي أيضا: السعودية زوجة المخرج خالد يوسف  تبرر فضائحه الجنسية

وقد قام الدكتور سعيد النكدي بتحليل هذا الحوار والذي سينشر لاحقا، وتبين ان الامير السعودي في الحقيقة يعرض على الصهيوني احدى اخواته او بناته من اميرات آل سعود الحاكم في الجزيرة العربية، ولكن اليهودي يتدلل عليه، فكيف سيقبل الصهيوني بأن يتزوج بامرأة من بيت سعود اصحاب المنشار؟ و المحسوبون على الديانة الاسلامية؟!!

اقرأ/ي أيضا: عدنان الأسد جاسوسا لإسرائيل.. كيف أخفى “قصر حافظ” الفضيحة؟

نظام بشار الأسد مافيا طائفية تحكم سوريا تعرف على نقاط قوتها

اغلب الظن انه قد يقبل لفترة قصيرة، لأنه المال هو إله اليهود اينما حلوا، ولكن سيكون اقرب لزواج مؤقت او زواج مسيار سرعان ما ينتهي بالطلاق، وسيكون تجربة من من باب التجربة، والمؤكد انه لن ينتج عنه أولاد لأن الصهيوني لن يرتضي لاولاده الا أما يهودية تعلم اولادها الثقافة والكراهية للعرب، و كيف يذلوا الامراء والحكام العرب، فالأميرة سعوديه مهما ملكت من المال والجمال ليست الا امرأة لا تحمل قضية الا قضية الاستهلال والتبذير، ولا هدف في الحياة إلا انفاق ما تملك بغير وجه حق من بيت مال المسلمين، فعلى ماذا سيتزوجها؟  لا قضية ولا هدف ولا ثقافة ولا حتى هوية، وغاية همها في الحياة التمتع والتسوق، وأن لا تسبقها احدى بنات عمها بشراء احدى السلع. وللاسف يتحسر العرب على الملك فيصل الذي قتل على يد عائلته، ومن بعدها جاء طوفان الفضائح التي ازالت اللثام عمن يزعمون انهم اهل اسلام وخدام الحرم. فتبين انهم اهل الاستسلام، وخدام أولاد الحرام، وخير مثال الامير السعودي الذي رهن زوجاته الاربع، للاطلاع اضغط على الرابط التالي:  ثري عربي رهن زوجاته الأربعة.. لماذا؟

جاء ذلك خلال الحوار القصير المنشور في تغريدة، باراك رافيد، مراسل القناة الـ”13″ العبرية، المنشورة للتعريف بإجراء حوار مطول مع تركي الفيصل، ويتزامن هذا مع السعودية زوجة المخرج خالد يوسف  تبرر فضائحه الجنسية ومع  فضيحة جديدة ل هيفاء وهبي وهي تدعم المثليين.. ما الاسباب الحقيقية؟ 

حيث استهل الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، لقائه بالأمير تركي الفيصل بالتعريف بنفسه، وبأنه يعرف اللغة العربية، ويعرف كيف يقرأها ويكتبها، ولكنه لا يعرف كيف ينطقها، فينصحه رئيس الاستخبارات السعودية السابق، بأن يتزوج من فتاة عربية.

اقرأ عن صناعة الخوازيق في مقال: “برج العرب” فضائح ومشاهد وأسرار ورموز خفية

 

 

 

  

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.