فضيحة جديدة.. برلمانية تونسية تحتسي الخمر فى رمضان

ليلى الحمروني

فضيحة جديدة.. برلمانية تونسية تحتسي الخمر فى رمضان

فضيحة جديدة شهدها الشارع التونسي، بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعى ، عن قيام الشرطة
التونسية بايقاف النائبة ليلى الحمروني، وهي تقوم “باحتساء الخمر” مع أحد الأشخاص ، عندما
كانوا مستقلين سيارة خاصة، وقامت الشرطة بإطلاق سراح البرلمانية المذكورة، بسبب تمتعها
بالحصانة وتم التحفظ على الشخص الاخر.

قالت النائبة ليلى الحمروني، (كتلة الائتلاف الوطني وحزب تحيا تونس)، انها تتعرض لتشويه سمعتها
من قبل بعض الأطراف السياسية، وان هناك بعض الاشخاص المنتمين الى كتلة نيابية، يردون تشويه
سمعتها وهم وراء نشر تلك الشائعات من خلال صفحات التواصل الاجتماعي وبتعليمات من اطراف
سياسية.

 ليلى الحمروني
ليلى الحمروني

كتبت النائبة ليلى الحمروني في تدوينة بصفحتها الرسمية على فيس بوك، “تتواصل الحملات
التشويهية الى كتلة الائتلاف الوطني وتصل إلى شخصي ،كل يوم حكاية ورواية تنتهك
الأعراض…أسقف في النهاية عند القضاء”، و انها تتعرض لحملات تشويه من قبل احد الخصوم
السياسيين، قبل اشهر من الانتخابات المقبلة.

كتب رئيس حركة شباب تونس، ثامر بديدة، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك،
بالمطالبة برفع الحصانة عن النائبة ليلى الحمروني، واحالتها الى القضاء لاتخاذ معها الاجراءات
المناسبة، كما نطالب بترقية أعوان الدورية الأمنية ونحذر من المساس بهم احترام لهم لانهم طبقوا
القانون دون خضوع أو حسابات او تهديد، وسنتابع الموضوع في الأيام القادمة، ونحن لكم بالمرصاد.

وقام رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، بالنشر على صفحته الخاصة بموقع التواصل فيس
بوك “تعاطفي وتضامني مع النائب ليلى الحمروني التي تتعرض لحملة شعواء قذرة. بكل أسف يبدو
أن الحملة الانتخابية ستكون، إن لم نتدارك الامر، مبنية فقط على التشويه والتشويه المضاد”.

كما أصدرت كتلة الائتلاف الوطني بيانا عبرت فيه عن تضامنها مع الحمروني ضد حملات التشويه “
التي تستهدف سمعة الزميلة بغاية هتك عرضها وإثارة الرأي العام ضدها.

موضوعات تهمك

فضيحة جديدة.. ميغان ماركل ارادت اصطياد رجل انجليزى 

فضيحة جديدة .. استقالة نائب المستشار النمساوي بعد تسريب فيديو سري له

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.