فضيحة امريكا بسبب القطن المصرى وتفاصيل اخرى

فضيحة امريكا بسبب القطن المصرى وتفاصيل اخرى

فضيحة امريكا بسبب القطن المصرى وتفاصيل اخرى ،على بعض منتجاتها وتقول الملصقات ” قطن مصري  100% ” .

وكان ” فينست بريستى” قد اعلنها صراحة انه يجب مقاضاة تلك الشركات التى تستخدم اسم القطن المصري .

لانها تغش الجمهور وتكذب عليه بملصقات اخرى تقول فيها ” قطن مصري طويل التيلة”.

امريكا تستخدم اسم قطن مصرى

وبدأت الصحوة من وايت بلاينس نيويورك بالدعوة التى تبناها القاضي الفيدرالى .

بفضح تلك الشركات وتعريتها لانها تستولى على اسم مصر وقطنها المعروف بالجودة العالية.

يذكر ان القاضى الفيدرالى قد سلط الضوء على اكبر عملية غش فى امريكا وحذر المستهلكين الذين يدفعون ضرائب طائلة حتى يحصلون على قطن مغشوش تحت اسم ” قطن مصرى” ولا يعلمون حقيقتة الخفية.

 

ويلسن انديا الهنديه تبيع قطنها لامريكا وامريكا تكتب مصرى:

 

ومن ضمن هذه الشركات شركة ” ويلسن انديا” الهندية التى تنتج هذا القطن بينما الشركات الامريكية لا تذكر اسم الشركة المنتجة وتعلن اسم قطن مصرى لعلمها جيدة بمدى قدرة القطن المصرى على التفوق دوما.

ويتم بيع القطن المصرى فى امكريكا باسعار مرتفعة وعالية لشهرتة وتميزه بطول التيلة.

القطن المصرى ليس مثله قطن فى العالم :

وعلى طول الزمان والابد والتاريخ كله يشهد ان القطن المصرى ليس مثله قطن فى العالم كله وكانت اسرائيل قد طلبت بذرة القطن من احد رؤساء مصر الراحلين انور السادات فقام ” بتحميص بذرة القطن على النار وارسله لها” وعند زراعته لم تفلح الزراعه وبعد انتهاء عهد السادات رحمه الله جاء عهد مبارك فمنح البذرة لاسرائيل وزرعتها واخرج احسن محصول.. اذا محصول القطن لابد من عودته مرة اخرى وبشكل كبير، وكان موسم قطف القطن هو موسم الافراح وكان الذى يريد ان يزوج ابنه او ابنته يزوجه من محصول القطن.

اراء الجمهور:

ويرى عبد الله عطا وهو من الجمهور : هذا الرأى الهام

ننشرة كما هو

الكلام ليس على عوائلة من مسؤل قطنى سابق والكلام لمركز بحوث القطن بالدقى وليس اختراعى واللى مش مصدق علية الاتصال بمركز البحوث بالدقى لاستطلاع الامر لدرجة ان اسرائيل عملت معرض للقطن المصرى والذى تزرعة فى اسرائيل والذى شاهد ة بام عينية واحد فى شارعنا كان بدبى وبالتالى لازم وحتما ولابد من منعة من مصر حتى لا تكون منافسة للدولتين وبالتالى تم خصخصة محالج ومغازل القطن بمصر واقتصار الزراعة على 300 فدان فقط من 2مليون كانت بتزرع بمصر وانتاج ال300 فدان ليس لها شراء من الدولة لدرجة يتم حرقة بالبيوت فما رئيكم زاد فضلكم

كد على ان القطن المصرى قد استولت علية امريكا واسرائيل ومنعتة من مصر

قد يعجبك أيضا:

شم النسيم صانع البهجة صور وحكايات” ملف “

امريكا تتوقع انخفاض المساحات المزروعة بالقطن في مصر

الساعة 25

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.