قضايا - صحافة - فضيحة واشرار - مميزة - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

فضيحة الاثرياء دينا انور تسخر من الفقراء و تشمت بحادثة القطار

دينا نور تسخر من الطبقة الفقيرة

فضيحة الاثرياء دينا انور تسخر من الفقراء و تشمت بحادثة القطار

دينا انور تسخر من الطبقة الفقيرة وتسبهم تعليقا على حادث القطار

فضيحة الاثرياء هي اكبر الفضائح في تاريخ الانسانية فقد تحالف الاثرياء على مر العصور مع الكهنة المشعوذين والمستبدين الظالمين، و الفنانيين الماجنين ولكنهم كانوا يرفعوا شعارات جميلة وكاذبة من باب المحبة والعطف والتظاهر بالكرم وهم يستعبدون باق البشر. بل احيانا يزعمون التقدم والاشتراكية مثل الرفيق الثائر المنوي خالد يوسف، وهذا الرابط:

لمطالعة مفهوم الحرية الجنسية الاشتراكية عند الوسط الفني

فضيحة دينا انور هي فضيحة بنكهه جديدة اليوم، لانها تكشف الكثير عن الاثرياء وفساد طبقة الاثرياء، و تكشف مدى التفسخ في المجتمع المصري خصوصا اؤلئك الذيت تحولوا من تجار شنطة الى كبار التجار، او بعض الفنانين القوادين او الفنانات الفاسقات او الصحفين والصحفيات العاهرات اللاتي لا يكتمن فرحتهن بمصائب الفقراء.

ارتفاع عدد ضحايا حادث قطار محطة مصر إلى 25 قتيلا

تقدم المحامى عمرو عبد السلام ببلاغ للنائب العام ضد ناشطة على الفيس بوك باسم دينا انور لماذا؟دينا انور علقت وكتبت على صفحتها فيما معناه  تسخر من طبقة الفقراء ،إن الأغنياء أشرف من الفقراء وأكثر منهم وطنية،

شجار بين سائقين كان سبب فى الكارثة بحادث قطار محطة رمسيس .

عمرو عبد السلام ببلاغ للنائب العام يطالب بالتحقيق معها لاحتقارها طبقة مهمة من الشعب المصرى وهم الفقراء،وطالب المحامى التحقيق الفورى مع الناشطة بتهمة احتقار طبقة من طبقات الشعب ونشر اخبار كاذبة

اقرأ/ى أيضا: قصائد ومقالات كبار ادباء مصر عن حادث محطة قطار مصر اليوم

واضاف المحامى فى مذكرتة ان المذكورة تعمل صحفية وكان عليها تحرى الصدق فيما تكتب وان تنحاز الى الطبقة الكادحة العريضة للمجتمع المصرى الاكثر وطنية ومعاناة.

صدق أو لا تصدق: الدعارة سلاح الاسد السري

المحامى يطالب بالتحقيق مع الناشطة او الصحفية لانها سخرت من الفقراء وقللت من وطنيتهم وكانت قد كتبت فى رد لصديقه لها تطالبها بالتبرع والاهتمام بالفقراء فردت عليها الفقراء اقل شرفا واقل وطنية وهذة الامور كلها تنقص من قدر الفقراء وهم اشرف الناس وكل المجتمع المصرى شرفاء ويحبون بلدهم ولا داعى من التقليل والانقاص من طبقه على حساب اخرى فى المجتمع خصوصا فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد

فضيحة الاثرياء دينا انور تسخر من الفقراء و تشمت بحادثة القطار 1 فضيحة الاثرياء دينا انور تسخر من الفقراء و تشمت بحادثة القطار 2 فضيحة الاثرياء دينا انور تسخر من الفقراء و تشمت بحادثة القطار 3

اقرأ/ى أيضا:

استقالة وزير النقل المصري على خلفية حادث القطار

واضاف عبد السلام  لسلام”: “ما ارتكبته المشكو في حقها يشكل جرائم جنائية تتمثل في احتقار طبقة من طبقات الشعب المصري وتسويد طبقة اجتماعية على باقي الطبقات، وهي الجريمة المنصوص عليها بالمادة 98 فقرة (ب) من قانون العقوبات والتي تنص على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز 5 سنوات وبغرامة لا تقل عن 50 جنيها ولا تزيد على 500 جنيه كل من روج في الجمهورية المصرية بأية طريقة من الطرق لتغيير مبادئ الدستور الأساسية أو النظم الأساسية للهيئة الاجتماعية أو لتسويد طبقة اجتماعية على غيرها من الطبقات أو للقضاء على طبقة اجتماعية أو لقلب نظم الدولة الأساسية الاجتماعية أو الاقتصادية أو لهدم أي نظام من النظم الأساسية للهيئة الاجتماعية متى كان استعمال القوة أو الإرهاب أو أي وسيلة أخرى غير مشروعة ملحوظا في ذلك ويعاقب بالعقوبات نفسها كل من حبذ بأية طريقة من الرق الأفعال المذكورة”.

اقرأ/ى أيضا:  خفايا الحملة الصليببية لترامب 

ولقد حصل موقع الساعة الخامسة والعشرون على تصريح من الدكتور سعيد النكدي حول دينا انور وامثالها، فقال:

طبقة الاثرياء في مصر والوطن العربي هي طبقة اللصوص والانذال، وفضيحة الاثرياء هي فضيحة العملاء و القوادين و الحشاشين والانذال، و اغلبهم كون ثروته اما بالنصب والاحتيال او السرقة وتجارة الممنوعات. وتحولوا من تجار شنطة لاصحاب الملايين.

واستطرد قائلا: ان الصحفيين والمثقفيين العرب محاصرون ومنبوذون وفقراء ولا يجدون الا رحمة الله وحلاوة العلم والثقافة ليتغذوا منها.

وقال ايضا: ما قالته دينا انور اسوء مما قامت به شيماء الحاج ومنى غضبان، ولكنه ليس غريبا لانها تنتمي للوسط الصحفي المدعوم من رجال الاعمال من امثال خالد يوسف و منى غضبان، وهو يتالف من ارباع مثقفين في احسن الاحوال (وليس انصاف مثقفين) وان هؤلاء لا يفرقوا بين اكل شيش كباب وبين عمل فني تحت اشراف خالد يوسف او اي قواد اخر فالمرجعية هل لمن يدفع اكثر. وانني اشدد على كلمة تحت اشراف خالد يوسف والمافيا التي يعمل لصالحها، أما كلمة تحت فهي اقصى ما نستطيع قوله صراحة سواء من الناحية الجسدية او الثقافية او الفنية او الاخلاقية او الوطنية او الانسانية، فهو نموذج للمخلوق (لا اقول انسان ولا اقول رجل ولا حتى ذكر فهذا بعيد جدا عنه وعن الوسط الذي يتمرغون به)،  ولذلك عنوان فضيحة او فضيحة جنسية او فضيحة جديدة او قديمة لا قيمة له عندهم الا اذا اثر على مردودهم المادي من الدعارة الفكرية.

اقرأ/ى أيضا:  نوال السعداوي من فقدان البظر الى فقدان البصر

وأيضافضيحة جنسية جديدة فيوليت الصفدي وزيرة الدعارة تتحدى هيفاء وهبي وكرداشيان

اكتب تعليقك

‫شاهد أيضًا‬

أبو الغيط يعلن الجولان أرض سورية

  ابو الغيط يعلن الجولان أرض سوريةالتعاون الخليجى يعلن اسفه لدعوة ترامب بخصوص الجولان…