فضيحة أنيسة شوكت ابنة شقيقة بشار الاسد الفضيحة

فضيحة أنيسة شوكت ابنة شقيقة بشار الاسد الفضيحة

فضيحة أنيسة شوكت ابنة شقيقة بشار الاسد انها فضيحة الفضائح، وكنا لانريد ان نتحدث عنها فى الشهر الفضيل.

لكنها لاتحتمل الصبر عليها، فالفضيحة هذة المرة لفتاة تدعى، أنيسة شوكت، ابنة شقيقة بشار الاسد ووالدها نائب وزير الدفاع فى النظام السورى الدموى.

الحكومة البريطانية تجد اموال انيسة

اكتشفت الحكومة البريطانية فضيحة انيسة التى قامت بتجميد اموال لها ببنوك بريطانية تقدر بـ 25 الف جنية استرلينى . كانت قد اودعتها انيسة البالغة من العمر 22 عاما.

وتم تجميد الاموال لعدم علم مصدرها، وقالت الحكومة البريطانية ان هذه الاموال غير مشروعة؟!

اموال غير مشروعة وليس لها مصدرا شرعيا، ونضع تحت كلمة غير مشروعة الف خط، اذا كانت الحكومات الغربية تتحرى الصدق فى كل شىء ونحن نتحرى الخيانة والكذب والفجور والبهتان.

تعيش انيسة الاسد حياة مدللة واطفال سوريا يموتون جوعا

فى ظل الموات الذى تعيشه سوريا واطفال سوريا والضرب وسفك الدمات والموت تحت الانقاض وموت الاطفال جوعا، نجد فى المقابل ابنا وبنات العائلة المالكة يتصرفون فى اموال الشعب ببزخ.

وتجد ان العار ملاحقهم اينما كانوا، ولا ادرى لماذا كل هذا الصبر على هذا العميل” ابو البراميل” بشار الذى يعيش حياة الملوك المرغدة هو وكل من يحمل اسم الاسد والببقية المتبقية نصفها بالسجون يعذبون وخارج السجون يقتلون.

مجرد ذكر اسم عائلة الاسد فى الدول الغربية فضيحة وعار

يذكر ان الوكالة الوطنية لجريمة الاموال قامت بمصادرة اموال “انيسة الاسد” فى كل البنوك، لعدم وجود مصدر شرعى لها بالاضافة الى وضع افراد العائلة تحت طائلة العقوبات لانتمائهم الى بشار الاسد.

ولم تكن أنيسة هي الأولى من عائلة بشار الأسد التي تتهم بالنصب والاحتيال، حيث اتهم عم والدتها، بامتلاك عقارات وأملاك في فرنسا وإسبانيا وتم تجميد أرصدته وأرصدة المقربين منه للتحقيق في مصدر تلك الأموال المعروف مصدرها للعيان!

انيسة تتحايل على الملوك بالنصب والاحتيال

هكذا اصبحت سمعة الاسد الفضيحة عند الغرب،وبرغم المصادرات تحاول ” انيسة” ان تقوم بسحب الاموال من عدة فروع مختلفة وراحت تضع اموالها فى بنوك اخرى، الفساد مازال منتشر، والاموال تنهب، وفى المقابل الخراب مستمر والعار يلاحق الجميع.

 

انيسة ابت ان تكون انسانة شريفة

ابت انيسة ان تعيش حياة شريفة حرة كباقى ابناء سوريا الاحرار الذين يكدون ويعرقون من اجل لقمة العيش، وابت وصممت بكل قوة ان تحصل على لقب محتالة ونصابة وغير شرعية لتكمل فضيحة عائلتها وتعيش حياة اسرة بشار العار والدمار والوبال والذى اذا ذكر اسمه فى الشرق وجبت عليه اللعنة واذا ذكر اسمة فى الغرب وجبت علية التهم والالقاب غير الشريفة؟!

بشار باع كل شىء ولم يتبقى لديه شىء غير العار

برغم العذاب الذى يعيش فية الشعب السورى والتشريد والدمار ونقص فى الاموال والعلاج وكل شىء وبرغم الموات الذى لايلاحقهم يوميا بالقنابل والصواريخ.

برغم كل ذلك تراكمت الديون على سوريا بشكل كبير فلنفرض ان بشار قد قتل وهذة ستكون نهايتة مثل اى حاكم ظالم، فسيورث الديون لمن، ومن الذى سيدفع الفاتورة، فقد باع بشار كل شىء، ولم يتبقى لدية غير شىء واحد فقد هو العار.

قد يهمك أيضا:

هل ينتفض العلويون ضد مافيا الاسد الطائفية و يتم انقاذ سوريا ؟ فيديو يبشر بذلك

سبب خيانة أسماء الأسد الاخرس لزوجها “رئيس المافيا الحاكمة في سوريا” 

جلسات الجنس الجماعي لبشار الأسد

الدعارة سلاح الأسد السري

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.