فضيحة أم خيانة .. قناة عربية تكشف صهيونيتها

فضيحة أم خيانة .. قناة عربية تكشف صهيونيتها

فضيحة جديدة لقناة عربية، اتهمت مرات كثيرة بموالتها للاحتلال الصهيوني ومجانبته على حساب القضية الفلسطينية، حيث استضافت قناة العربية السعودية الموالية للحكومة، وزير الدفاع الصهيوني السابق.

وانتشرت تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تهاجم قناة العربية السعودية خلال تقاريرها المستمرة في وصف الصراع العربي مع الاحتلال بشكل حيادي، وأحيانا كثيرة تصل إلى مجانبة الاحتلال على حساب الفلسطينيين.

خيانة أم فضيحة وبث السم في العسل

اعتبر النشطاء أن ما تفعله قناة العربية، خيانة للقضية الفلسطينية، مؤكدين على أن ما فعلته القناة العربية أكبر بكثير من مجرد فضيحة.

فيما علق أحد النشطاء قائلا: اسمها العبرية وليست العربية، بينما هاجم آخر المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن هذا هو توجه آل سعود تجاه القضية الفلسطينية.

كما علق آخر مؤكدا أن خيانة القناة السعودية يكشف النقاب عن النظام السعودي والعائلة المالكة تجاه الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا أن هذه هي الحقيقة التي باتوا لا يريدون توريتها عن العرب.

وتقول القناة في تقاريرها أن حركة حماس تخوض الحروب ضد إسرائيل، باعتبار أن الحرب بينهما متكافئة، وليس عدوانا واضحا من الاحتلال الغاشم على الفلسطينيين، ما اعتبرها مراقبون بأنها مجرد بث للسموم داخل تقاريرها.

خيانة سابقة

لدى القناة السعودية تاريخ طويل من المواقف الخائنة للقضية الفلسطينية، أبرزها ما حدث مع إعلان الرئيس الأمريكي اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، حيث لم تغطي القناة قمة مجلس التعاون الإسلامي الرافض للقرار الصهيوني، فيما بثت مقاطع تسجيلية.

كما وصفت قناة العربية، في وقت سابق الشهداء الفلسطينيين، بـ”القتلى”، فيما كانت تصف قتلى التحالف العربي الذي يقاتل في اليمن بالشهداء.

كما أن لقناة العربية خيانة أخرى بوصف اعتداء جنود الاحتلال على المسجد الأقصى، بـ”الترتيبات الإسرائيلية” لقوات الاحتلال.

فرصة للسموم

وتمنح القناة العبرية فرصة للسموم في الانتشار، حيث عادة ما تنقل رؤية الاحتلال الإعلامية التي يبرر بها جرائمه تجاه الفلسطينيين في قطاع غزة.

كما تنقل القناة قول قيادات الاحتلال عادة عن حركات المقاومة، ووصفهم إياها بالإرهابية، كما تنقل القناة السعودية عادة تبريرات خوض إسرائيل العدوان على غزة، كما ورد في تقارير لها أن إسرائيل تؤكد بأن الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة “ضروري لحماية أمنها”.

موضوعات تهمك:

أردوغان يضع النقاط على الحروف بشأن الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

أردوغان يكشف عن محاولة احتلال جنوب تركيا

فضيحة اردوغان فضيحة داعش فضيحة السعودية !

فضيحة بشار الاسد يكشفها كوهين ما ثمن بقاء الاسد في الحكم؟

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.