عمر البشير يدرس التنحي .. ماذا يمنعه؟

 

عمر البشير يدرس التنحي .. ماذا يمنعه؟

كشفت وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الاثنين، أن الرئيس السوداني عمر البشير دخل اجتماعا مع قيادات الجيش لبحث الأوضاع في البلاد.

وقالت الوكالة نقلا عن مصدر عسكري -لم تسمه-، أن البشير دخل اجتماع طارئ للغاية مع قيادات الجيش، لبحث الأوضاع الراهنة مع إمكانية إعلانه التنحي.

وأضافت الوكالة أن الاجتماع اليوم يعد امتدادا لاجتماع أمس مع نفس القيادات لبحث أخطر تجمعات جماهيرية وأكثرها عددا أمام مبنى قيادة القوات المسلحة.

وأشارت الوكالة نقلا عن مصادر مقربة من البشير، أنه بدء دراسة اتخاذ الخطة “ب”، والتي يأتي فيها تسليم السلطات لقيادات الجيش، والخروج الآمن من السلطة، خاصة فيما يتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية.

ماذا يمنع البشير من التنحي؟

وتشهد العاصمة السودانية الخرطوم أعدادا غير مسبوقة من الشعب السوداني رافضة بقاء البشير في السلطة، فيما يعتصمون منذ أول أمس 6 إبريل، أمام مقر قيادة الجيش وسط العاصمة.

وتعصف الاحتجاجات في الوقت الراهن بكرسي البشير فيما يتوقع تنحيه عنه قريبا، إلا أن جرائم رئيس النظام السوداني التي ارتكبها على مدى عقود لا تزال تطارده، خاصة وأن البشير مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية على ذمة بعض تلك الجرائم.

تجربة مصرية

وحاول النظام السوداني فض الاحتجاجات السودانية بالقوة مرتين صباح اليوم، من أمام مقر قيادة الجيش، الأمر الذي أفشله الجيش، فيما تشير تحليلات إلى أن الجماهير تقف أمام الجيش داعية إياه للتدخل.

وكانت تقارير صحفية مصرية قد أكدت مساء امس أن وفد استخباراتي مصري زار السودان من أجل بحث الأزمة الراهنة وتقديم النصائح، إلا أن نصائحه باءت بالفشل عندما فشل فض الاحتجاجات بالقوة (لمزيد من التفاصيل: اشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الأمن).

ومن المنتظر أن تشهد الساعات القليلة المقبلة رد فعل من قبل قيادات الجيش السوداني، فيما تشير تقارير إلى أن الاجتماعات في الوقت الراهنة تأتي حول ما بعد البشير، والضمانات التي سيقدمها العسكريون له.

موضوعات تهمك:

مئات النازحين جراء المعارك قرب طرابلس

مناورات مغربية قرب الحدود مع الجزائر

اقالة كارلوس غضن بعد تصويت حملة اسهم نيسان