الجهاز التنفسي - صحة - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

عدوى الجهاز التنفسي

عدوى الجهاز التنفسي

عدوى الجهاز التنفسي هو مجموعة أمراض تصيب الجهاز التنفسي منها: الشعب الهوائية الكبرى، القصبة الهوائية، البلعوم، الحنجرة، الجيوب الأنفية، أيضاً الأنف، أول نموذج لهذه الأمراض النزلة البردية، بالإضافة إلى التهاب القصبات والرغامي، والتهابات الجيوب الأنفية، والتهابات الحلق، مرض الأنفلونزا، وأيضاً الجهاز التنفسي العلوي، اليوم ومن خلال هذا التقرير نقدم لكم كافة التفاصيل عن عدو الجهاز التنفسي وكيفية العلاج تابعونا….

أسباب وأعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي:

عدوى الجهاز التنفسي
عدوى الجهاز التنفسي

الأسباب الرئيسية المتسببة فى عدوى الجهاز التنفسي العلوي:

البكتريا العقدية، المفطورة، والمتدثرة، المكورة البنية، وأيضاً بكتريا الشاهوق.

يوجد الكثير من الأعراض التي تتسبب في هذه الأمراض منها:

ألم بالحلق.

العطس.

احتقان في الأنف.

تتيح الأعراض السابقة بالإضافة للأعراض التالية التمييز بين العديد من الأمراض، وتساعد في التعرف علي أسباب مرض عدوي الجهاز التنفسي التي سنذكر منها:

ظهور التهاب في الحلق فجأة بدون أي أعراض أخرى، خاصةً إذا أصيب المريض بالتهاب في الحلق، من خلال جرثومة العقدية بالإضافة لوجود احمرار، بالإضافة إلى وجود تضخم في الغدد الليمفاوية بالرقبة و انصباب بالحلق، كل هذه الأعراض تشير إلى إصابة الشخص ببكتريا العقدية.

الفيروسات: فيروس المخلوي التنفسي، فيروسات غذائية، فيروسات أنفية، الفيروسة الغذائية، وفيروسة كوكساكية بالإضافة إلى الأنفلونزا المتسببة في الرشح.

وجود سعال مصحوب بالبلغم أو بدون بلغم، مع وجود صوت صفير أثناء التنفس يستمر حوالي ثلاثة أسابيع، التهابات القصبات والرغامي.

الشعور بألم في ناحية واحدة للجيوب الأنفية، ظهور احمرار، ألم في الرأس ومنطقة الأسنان، التهاب الجيوب الأنفية الحاد، حساسية الجيوب الأنفية، احتقان شديد بالأنف.

ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بأعراض المرض فجأة، مصحوب بسعال جاف، الأنفلونزا الموسمية، الإرهاق والضعف، آلام في العضلات، صداع.

العلامات العادية لنزلة البرد، تهيج حول الأنف بالإضافة لمخاط ملتهب، صوت صفير في الأنف، حمى ليست مرتفعة.

» اقرأ أيضًا: الأمراض التي يتوارثها الأطفال من والديهم

العوامل والأسباب لخطر عدوى الجهاز التنفسي العلوي:

خلال فترة الشتاء تنتشر أمراض عدوي الجهاز التنفسي، ومن المفترض أن السبب يعود إلى الكثافة المرتفعة للأشخاص داخل الأماكن المغلقة مع عدم وجود تهوية الكافية وليس بسبب برودة الطقس، تتغير الفيروسات كثيراً وبالتالي يكون الشخص معرض للإصابة عدة مرات، قد يصاب الشخص البالغ بهذا الفيروس حوالي 2:4 مرات كل عام، تنتقل الأمراض من خلال الرذاذ الموجود في طبقات الجو والهواء المحمل بالفيروسات المعدية، أومن خلال الاتصال المباشر بالمصاب بهذا الفيروس، ومن ثم العينين أو الأنف.

ومن أهم عوامل الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي: سوء النظافة الصحية، التواجد في الأماكن غير جيدة التهوية والمزدحمة، ضعف جهاز المناعة لدى الشخص، انسداد الجيوب الأنفية، رشح الحساسية.

تشخيص تلوثات الجهاز التنفسي العلوي:

بصفة عامة يكفي أن يصف المريض حالته، ويقوم الطبيب المختص بفحصه، ولا حاجة للتشخيص الدقيق للمصاب، أما عن الأشخاص التي تتطلب حالتهم التشخيص لأي سبب يمكن فحص مستنبت البكتريا أو الفيروس والكشف عن المضادات من خلال البول أو الدم، يتم أخذ عينة من علامات الالتهاب والحلق، وبعض الفحوصات والتصوير المقطعي بواسطة  ” “CT أوالتصوير الإشعاعي للعنق، وتصوير الصدر أيضاً.

علاج تلوثات الجهاز التنفسي العلوي:

أهم  طرق العلاج هو الراحة التامة حتى يستطيع المصاب بالفيروس مقاومته، بالرغم من عدم وجود مدة محددة للمرض، كثرة تناول المشروبات الدافئة تساعدك في التخلص نهائياً من الإفرازات، ينبغي على الشخص المصاب بفيروس الجهاز التنفسي العلوي لمضاعفة الشرب خاصةً إذا كان ممتنع عن تناول الطعام، والذي يؤدي إلى انخفاض نسبة الصوديوم في الدم.

في حالة الإصابة بالتهاب البكتريا الحاد أو التهاب الحلق يجب تناول علاج مضاد حيوي فعال ضد أمراض الفيروسات.

يوجد العديد من العلاجات لمرضى التهاب الجرثومي أو التهاب الفيروس التي تحتوي على عقاقير مختلفة ومهمتها هو خفض درجة حرارة الجسم، تقليل الاحتقان بالأنف، تخفيف الألم، مساعدة المريض على النوم، توسيع الشعب الهوائية، تقليل الالتهابات.

استخدام البخار يساعد المريض على التنفس ويعمل على تخفيف التهاب الحلق.

وللحصول على نتيجة أفضل من العلاج يجب استخدام كمية كبيرة من فيتامين ج لكن هذه الكمية من الفيتامين قد تسبب للمريض اضطراب في الأمعاء ومن ثم الإصابة بإسهال، استخدام المريض للزنك بكمية يؤدي لتقليل مدة المرض، الذي قد يعرض المريض للشعور برائحة نفس كريهة وأيضا الشعور بالدوار والدوخة.

» اقرأ أيضًا: نصائح لمرضى التهاب المفاصل الروماتيزمي

الوقاية من تلوث الجهاز التنفسي العلوي:

الوقاية من المرض سهلة وبسيطة وتعتمد  أولاً على النظافة الشخصية ونظافة المكان المتواجد به الشخص المصاب، الحرص علي غسل اليدين جيدا بالماء، يجب عزل المصاب عن باقي أفراد الأسرة حتى لا يصاب أي فرد أخر من خلال الاحتكاك بالمريض كثيراً، يجب أخذ العلاج أو اللقاح المضاد لهذا الفيروس الموسمي كل عام.

عدوى الجهاز التنفسي السفلي:

يوجد بعض الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي سنتعرف سويا على طرق الوقاية والعلاج من هذا الفيروس:

نظراً للعادات السيئة وملوثات البيئة المحيطة قد يتعرض الشخص للإصابة بالفيروس أو البكتريا.

أمراض تصيب الجهاز التنفسي السفلي وطرق الوقاية والعلاج:

التهاب القصبة الشديد المزمن والحاد:

تنتج هذه الأمراض غالباً بسبب العدوى الفيروسية لكن لا داعي للعلاج بمضادات جرثومية، لكن في حالة إذا كان المريض يعاني من ضيق في التنفس، سعال شديد، تزايد في المخاط، يجب في هذه الحالة أخذ مضادات جرثومية.

العلاج يكون عبارة عن بعض الأدوية الطبية ومهمتها مقاومة هذا المرض والقضاء عليه.

التهاب القصبات:

التهابات القصبات الحادة: التهابات القصبات الحادة والتهابات الرغامي عند الأشخاص غالباً ما يكون فيروسي وأحياناً يكون السبب المفطورة الرئوية وأعراضه الأساسية هي الم بالصدر، وسعال.

السعال المزمن:

تنتشر الإصابة بالسعال المزمن بين الأطفال والبالغين أيضاً وتوجد بعض الأسباب منها: تدخين السجائر، وتلوث البيئة المحيطة بالمريض، الاحتكاك بشخص مصاب بالفيروس، التواجد في أماكن مزدحمة وغير جيدة التهوية.

أعراض السعال المزمن:

نقص في وزن المريض وهذا قد يؤدي للاشتباه بإصابة المريض بمرض السل أو سرطان القصبات.

حمى مع سعال شديد مزمن.

علاج السعال المزمن:

العلاج من خلال بعض الأدوية التي تقاوم المرض وبعض المضادات الحيوية.

ذات الرئة:

أعراضه الرئيسية السعال الشديد مع سرعة في التنفس، وفي الحالات المصابة أيضاً بذات الرئة انخماص الصدر إلى الداخل وإصابة الشخص بتغير لون الجلد إلي اللون الأزرق.

العلاج من ذات الرئة:

يمكن تناول العلاج الذي يكون عبارة عن تناول بعض الأدوية الطبية التي تخصصت في مقاومة هذا المرض والقضاء عليه والحد منه.

الالتهابات الرئوية:

تظهر أعراض الالتهاب الرئوي فجأة على الشخص المصاب بالتهابات الرئة دون ظهور أي مقدمات، خلال 24 ساعة إلى حوالي 48 ساعة تقريباً، وأحياناً تحدث الإصابة بالالتهابات الرئوية ببطء على مدى أيام.

» اقرأ أيضًا: علاج روماتيزم المفاصل عند النساء

أعراض الالتهابات الرئوية:

سرعة في ضربات القلب.

سعال شديد ومستمر.

شعور المريض بتوعك صحي عام.

شعور المريض بحمى.

الشعور بارتجاف ورعشة شديدة مع وجود تعرق.

يفقد المريض الشهية لتناول الطعام، يمكنه تعويض قلة الطعام بشرب الماء والسوائل الدافئة بكثرة.

علاج الالتهابات الرئوية:

يجب على مريض الالتهاب الرئوي الراحة التامة، تناول كميات كبيرة من السوائل الدافئة.

استخدام المضادات الحيوية التي تقاوم هذا الالتهاب.

طرق الوقاية من عدوى الجهاز التنفسي السفلي:

حتى يتجنب الشخص الإصابة بمرض عدوى الجهاز التنفسي السفلي بالماء، يجب عزل المصاب عن باقي أفراد الأسرة حتى لا يصاب أي فرد أخر من خلال الاحتكاك بالمريض كثيراً، يجب أخذ العلاج أو اللقاح المضاد لهذا الفيروس الموسمي كل عام.

اكتب تعليقك
تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

‫شاهد أيضًا‬

الفوائد الصحية في مشروب الكركدية

مشروب الكركدية يتم تحضيره من نقع بتلات زهور نبات الكركدية أو ما يعرف علميًا باسم نبات Rose…