‫‫‫‏‫5 أيام مضت‬

ظريف: أسلحة واشنطن ساعدت على انتشار الجماعات الإرهابية

ظريف: أسلحة واشنطن ساعدت على انتشار الجماعات الإرهابية

ظريف: أسلحة واشنطن ساعدت على انتشار الجماعات الإرهابية 

قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، السبت، إن واشنطن حولت المنطقة إلى مستودع للأسلحة، مشيرا إلى أنها ساعدت على انتشار الإرهابيين في العالم، بعد أن انتقلت أسلحة واشنطن إلى يد تنظيمات إرهابية مثل “داعش” و”القاعدة”.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية قبيل انعقاد اجتماع لرؤساء برلمانات عدة دول في العاصمة طهران، تحت عنوان “مكافحة الإرهاب والتطرف”.

وأضاف ظريف، أن الولايات المتحدة باعت دول المنطقة أسلحة أكثر من احتياجاتها.

وتابع: “هذا يدل على أن السياسة التي تنتهجها واشنطن في المنطقة خطيرة جدا. وتطورت إلى حد لا يخدم أبدا السلام والأمن في المنطقة، وحولتها إلى مستودع بارود مليء بالأسلحة المدمرة”.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، أن واشنطن أرسلت إلى المنطقة أسلحة تحت ذرائع مختلفة، مشددا على أن “الأسلحة الأمريكية انتقلت في اليمن إلى يد القاعدة، وفي سوريا إلى داعش، قرأنا ذلك بالصحف الأوروبية، هذا الوضع تهديد متواصل لأمننا”.

واتهم ظريف، الولايات المتحدة بأنها تبذل جهدا للإضرار بالعلاقات الإيرانية الأوروبية.

وحول توقيف المديرة المالية في شركة هواوي الصينية الرائدة بمجال التكنولوجيا “منغ وانزهو” في كندا، بداعي أنها خرقت العقوبات الأمريكية على إيران، رأى ظريف أن هذا الوضع يعكس حالة اليأس لدى الإدارة الأمريكية.

ويشارك في اجتماع “مكافحة الإرهاب والتطرف” في طهران، عن تركيا رئيس البرلمان بن علي يلدريم، ورؤساء برلمانات روسيا والصين وباكستان وأفغانستان.

إقرأ أيضا: ظريف: مؤامرة لمجموعة العمل الأمريكية ضد إيران لكنها ستفشل

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

عيوب تأخر الانتهاء من سد النهضة لـ 2022

  اشرف السعدني كشف مسؤولون بسد النهضة الأثيوبين،أن العمل بالسد لن يكتمل قبل 2022، أي …