طفل إندونيسي يتحدى الاعاقة ليذهب لمدرسته بزحف 8 كيلومترات يومياً

 

يتحدّى طفل إندونيسي يبلغ من العمر 8 أعوام، إعاقته ليصل إلى مدرسته يوميا .

الطفل مخلص عبدالخالق يذهب الى مدرستة يوميا ، ولانه يعجز عن الوقوف على رجليه فانه يستخدم يديه ورجليه للوصول إلى قاعة الدراسة في جزيرة جاوا، ، لكنه يتحدى اعاقته ويواصل طريقة بقطع يوميا 8 كيلومترات .

ومخلص مصاب بتشوّه في القدمين مع صغر حجمهما ، لكن ذلك لا يعجزه عن السير فى طرقات من الحصى وعبور جسر خشبي لبلوغ غايته، وترافقه والدته اثناء ذهابه الى المدرسة.

وتقول والدته: «الطريق الذى يسلكه مخلص واعر، لكنه يسير فيها كل يوم.»

وأضافت «لو نملك ما يكفي من المال لكان مخلص استقلّ واحدة من الدراجات النارية المستخدمة للأجرة ولتوصيل التلاميذ الى مدارسهم، لكنه مضطر لشق طريقه زحفا على الأرض يوميا، وهو صبور لا يشتكي أبدا سواء كان الطقس ماطرا أم مشمسا».

وقد أثارت محنة الطفل مخلص شعورا بالتعاطف في كلّ أرجاء البلد الذى يسكن به مخلص ويبلغ عدد سكانها 260 مليون نسمة.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل