31 يوليو، 2018

طفلي يعاني من مشكلة تأخر النطق … كيف أتعامل معه؟

طفلي يعاني من مشكلة تأخر النطق ... كيف أتعامل معه؟

مشكلة تأخر النطق

مشكلة تأخر النطق لدي الأطفال حتى سن 3 سنوات مشكلة تعاني منها الكثير من الأسر، ولا تعرف الأم كيف تتعامل مع هذا الموقف او السبب في تأخر النطق وتبدأ بالشعور بالقلق والتوتر، وأحياناً الكثير من السيدات يصبن بالهلع خوفاً من ألا يتحدث أطفالهن مطلقاً، إذا كنتِ من هؤلاء فلا تقلقي عزيزتي فالأمر ليس بهذه الخطورة التي تعتقدينها فهناك الكثير من الحالات التي يمكن علاجها، ولهذا سوف أخبرك في السطور القادمة ببعض الأمور حول تأخر النطق لدى طفلك وأسبابه وطرق علاجه.

مشكلة تأخر النطق

أولاً يجب عليكِ أن تعرفي الفارق بين مشكلة تأخر الكلام وإعاقة عدم النطق والتعلثم.

فمشكلة تأخر الكلام تعني تأخر في استخدام اللغة وتطويرها واستخدامها بشكل صحيح، كذلك تأخر اكتساب الكلمات.

فقد أثبتت الدراسات أن الطفل في سن الثالثة ينبغي عليه اكتساب نحو 1000 كلمة وأن يكون لديه القدرة على تكوين قصة متكاملة.

كما ينبغي أن يعرف الأسماء وأسماء الشوارع وغناء الأغنياء التي اكتسبها من الروضة أو التلفاز.

ثانياً إعاقة عدم النطق أو التعلثم فهي تعد خلل في التطور العصبي أو العضوي للطفل وتصيب نحو 5% من الأطفال المصابين بتأخر الكلام وتحتاج لاستشارة طبيب مختص للكشف بدقة على الحالة.

أسباب مشكلة تأخر النطق أو تأخر الكلام لدى الطفل

وقد ترجع مشكلة تاخر النطق والكلام لدى الطفل لعدة أسباب منها:

  1. فقدان حاسة السمع أو ضعفها.
  2. إهمال الطفل من قبل الأهل أو المجتمع.
  3. نشأة الطفل في أسرة يسودها العنف والخصام وقلة الكلام.
  4. ان يكون الطفل مصاباً باحد أنواع مرض التوحد.
  5. الإعاقة بعملية التعلم.
  6. إصابة الطفل بأحد الأمراض العصبية كالشلل الدماغي أو ضمور العضلات أو غيرها.
  7. إصابة الطفل بأحد المشاكل العضوية أو العيوب الخلقية كالشفة المشوقة أو الحنك المشقوق.
  8. إصابة الطفل بحالة التوحد الإختياري وفيها يمتنع الطفل عن الكلام في مواقف معينة كعدم التحدث في المدرسة مثلا أو امام الغرباء.
  9. أن يكون الطفل مصاباً بحالة أبراكسيا حيث يجد صعوبة في تسلسل الكلام واللغة.

علاج مشكلة تأخر النطق والكلام لدى الأطفال

الأطفال الذين يعانون من مشاكل كبيرة تؤثر على عدم النطق كفقدان السمع أو التوحد أو  الأبراكسيا  يمكن استخدام لغة الإشارة و الصور وأساليب التخاطب الأخرى للتعامل معهم، أما الأطفال الذين يعانون من مشكلة تأخر النطق والكلام لأسباب أخري فيمكن علاج الأمر ومساعدتهم بهذه الطرق:

  • تحدثي مع طفلك دائما من يومه مولده الأول وحتى أثناء فترة الحمل فطفلك يستمع إليك.
  • استجيبي لهمهمة طفلك وكلماته الأولى وتحدثي معه.
  • مارسي معه ألعاب بسيطة تساعده على التحدث مثل لعبة (بيكي بو) لطفلك الرضيع.
  • اصغي لطفلك بشكل جيد.
  • انظري في عين طفلك حين يتحدث وانتبهي جيداً له.
  • اعطيه الفرصة للتعبير عن نفسه وتجاوبي معه.
  • شجعي طفلك على الكلام من خلال القصص.
  • اقرأي معه الكتب بصوت مرتفع.
  • لا تجبري طفلك على الكلام.
  • لا تمارسي ضغوطاً عليه.
  • اشركي طفلك في برامج ورحلات ممتعة.
  • تحدثي مع طفلك عن نشاطاته قبلها وأثنائها وبعد الإنتهاء منها.
  • تصفحي صور العائلة مع طفلك وحدثيه عنها وعنهم.
  • اسئلي طفلك كثيراً وألعبي معه العاب التفاعل وجهاً لوجه.
  • استخدمي لغة الجسد أثناء الحديث مع طفلك.
  • لا تنتقدي أخطائه التعبيرية وقواعد الكلام، بل يمكنك إعادة تشكيل الجملة ضمن حديثك أمامه بشكل لطيف.
  • حثي طفلك على اللعب والإندماج مع غيره من الأطفال حتى يتمكن من تقوية لغته ويكتسب المزيد من الكلمات.
  • تحدثي ببطىء مع طفلك وأضفي جواً من الراحة في الحديث أن كان طفلك مصاباً بالتعلثم.

 

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا

‫شاهد أيضًا‬

كيف تسهل امتثال طفلك إليك؟

كيف تسهل امتثال طفلك إليك؟ يجب الدكتور محمد كمال الشريف أخصائي الطب النفسي والمفكر الإسلام…