طريقة التعامل مع العادات السيئة في الأطفال

يواجه الكثير من الأهل معاناة مع بعض العادات السيئة في الأطفال مثل عادة قضم الأظافر وتقطيع الشعر والعبث بالأنف ومص الإصبع ، وكلها عادات تحرج الأهل وتزعجهم والأهم إنها عادات غير صحية قد تسبب بعض الأضرار الصحية للأطفال ، سنتعرف في هذا المقال على طريقة التعامل مع العادات السيئة في الأطفال .

طريقة التعامل مع العادات السيئة في الأطفال

تصبح السلوكيات السيئة عادة لدى الأطفال نتيجة فعلها بشكل متكرر ، لدرجة تصل إلى أن الطفل يفعلها دون وعي أو إدراك لها ، لكن على الأهل توجيه الطفل حيال ظهور أي سلوك سيء لدى الطفل قبل أن يصبح الأمر عادة وهنا يصبح صعب التخلص منها ، وسوف يحتاج مزيد من الوقت حتى يعتاد الطفل على التخلي عن تلك العادة .

أولًا : عادة قضم الأظافر
تعد تلك العادة من أشهر العادات السيئة في الأطفال حيث تصل نسبتها من 30-60 % ، بل وقد تستمر تلك العادة مع الأطفال حتى فترة المراهقة ، وتصل إلى عادة قضم أظافر القدم أيضًا وليس أظافر اليدين ، وهي عادة يمارسها الأطفال سواء بنات أو أولاد .

ثانيًا : تقطيع الشعر
تبدأ تلك العادة بسلوك معتاد لدى الطفل وهو لف الشعر حول إصبع الطفل باستمرار ، وقد تصل إلى تقطيع الشعر في بعض الأحيان ، ورغم سهولة التخلي عنها في الصغر لكن استمرارها حتى بلوغ الطفل قد تكون علامة غير صحية على إصابة المراهق بالتوتر أو الاكتئاب .

ثالثًا : العبث بالأنف
أثبتت دراسة أجريت في عام 1995 م أن 91% من الأطفال يمارسون تلك العادة بل 5% من هؤلاء الأطفال يتناولون فضلات الأنف وهي عادة مقززة وتؤدي إلى مشاكل صحية مثل نزيف الأنف ، لذا يجب أن يحرص الأهل على توجيه الطفل ليكف تمامًا عن تلك العادة فور ملاحظتها .

رابعًا : مص الإبهام
تبدأ تلك العادة منذ الصغر وإذا أستمر الطفل في ممارستها حتى بعد بلوغه 2-4 سنوات ، تصبح عادة لدى الطفل ويصعب التخلص منها ، بل يلجأ بعض الأطفال لتلك العادة كوسيلة تساعدهم على الشعور بالهدوء والاسترخاء ، لكن تسبب تلك العادة مشاكل صحية شديدة الخطورة حيث تؤثر على شكل الفم والفك وترتيب الأسنان لدى الطفل بل وتسبب عدوى فطرية في الأظافر .

لماذا تتحول بعض السلوكيات إلى عادات سيئة عند الأطفال ؟
يمارس بعض الأطفال سلوكيات عشوائية بشكل غير مقصود أو كوسيلة للتغلب على الشعور بالملل في بعض الأوقات أو نتيجة شعور الطفل بالتوتر ، لكن استمرار تكرار فعل تلك السلوكيات هو الذي يحولها إلى عادات دائمة .

بل وقد تكون تلك العادات هي استمرار لممارسات أعتاد الطفل فعلها منذ صغره ومنذ أن كان رضيعًا مثل مص الإبهام .

أو ربما تظهر بعض العادات لدى الطفل وذلك كنوع من محاولاته لجذب انتباه المحيطين به ، خاصًة مع إهمال الأهل لهم ، فيتعمد الطفل ممارسة العادة السيئة أمام والديه حتى يحصل على انتباهمم ويثير ردة أفعالهم تجاهه .

طريقة التعامل مع العادات السيئة في الأطفال
رغم أن السلوك السيء لدى الطفل يتحول إلى عادة متكررة إلا إنه يمكن مساعدة الطفل على التخلي عن تلك العادات وتغييرها لعادات جيدة بنصائح بسيطة .

– يجب أولًا لفت انتباه الطفل إلى السلوك الذي يفعله وأن يوضح الأهل للطفل أن تلك العادة هي عادة سيئة مع شرح سبب لذلك حسب عمر الطفل ومدى إدراكه وفهمه للأمور ، بل وأن نقترح على الطفل أن يكف عن تلك العادة بدون صراخ أو عنف وتهديد ونقد ، لأن كل تلك السلوكيات الخاطئة قد تزيد من معدل ممارسة تلك العادة السيئة .

– من المهم اقتراح حلول بديلة ، فمثلًا بدلًا من أن تطلب من طفلك أن يكف عن مص الإبهام ، يمكنك أن تطلب منه أن يقوم بهز الإصبع كعادة بديلة حتى يتلب الطفل وينسى عادة مص الإصبع .

– على الأهل مدح الطفل ومكافئته في كل مرة يكف عن فعل عادة سيئة وتشجيعه على الاستمرار في ذلك مع الاستمرار في ملاحظة تغيرات الطفل الإيجابية ومدحه على ذلك حتى يتحمس الطفل على الاستمرار في تجنب تلك العادة السيئة  .

المصدر :
https://kidshealth.org/en/parents/five-habits.html?WT.ac=ctg#catbehavior

 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل