ضرب أبو جرة سلطاني من طرف متظاهرين جزائريين بباريس

أبو جرة سلطاني

ضرب أبو جرة سلطاني من طرف متظاهرين جزائريين بباريس

تعرض الوزير الأسبق أبو جرة سلطاني، المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الى الضرب والطرد أبناء الجالية الجزائرية في ساحة الجمهورية بباريس، وذلك اثناء الاحتجاج ضد رموز النظام في العاصمة الفرنسية باريس.

أبو جرة سلطاني
أبو جرة سلطاني

وتم تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لحظة الاعتداء على سلطانى، حيث قاموا المتظاهرين بمضايقتة وسكب الماء على راسه، وتم ركله ولكمه وطرده من ساحة الجمهورية بباريس، وذلك اثناء محاولة سلطاني، المشاركة في المظاهرة ضد استمرار رموز بوتفليقة في الحكم، لكن وجوده استفز المتظاهرين وهتفوا ارحل يا سارق، حتى اضطر إلى الهروب ركضا باتجاه محطة المترو.

و استنكر رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، ما تعرض له سلطاني، وارجع ذلك الى من ابناء الحركة الانفصالية.

أبو جرة سلطاني
أبو جرة سلطاني

الجدير بالذكر ان أبو جرة سلطاني، كان يشغل منصب كاتب دولة مكلف بالصيد البحري في السنوات ما بين 1996 – 1998، ثم نائباً بالبرلمان عن ولاية تبسة، وشغل منصب وزيرا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من 1998 حتى 2000 ، وشغل منصب وزيرا للعمل والحماية الاجتماعية 2000 – 2001.

موضوعات تهمك

فضيحة جديدة .. هجوم على كليشدار أوغلو زعيم المعارضة التركية

اعتقال 6 اشخاص لاعتدائهم على زعيم المعارضة التركية كليتشدار أوغلو