‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

بعد موجة السخرية.. صلاح يتحدث هاتفيا مع صانعة تمثاله

بعد موجة السخرية.. صلاح يتحدث هاتفيا مع صانعة تمثاله

بعد موجة السخرية.. صلاح يتحدث هاتفيا مع صانعة تمثاله

بعد أن أثار تمثال صغير من البرونز للنجم المصري محمد صلاح المحترف بصفوف ليفربول الإنجليزي، موجة سخرية كبيرة بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فاجأت الفتاة التي صنعت التمثيل متابعيها بتلقيها مكالمة هاتفية من اللاعب.

وعبرت مي عبد الله، صانعة التمثال عن سعادتها البالغة، بمكالمة صلاح لها، وقالت إنه شجعها على الاستمرار في مجالها كفنانة في مجال النحت وعدم الالتفات للانتقادات الموجهة لها.

وذكرت الفتاة أن صلاح أشاد بها وبفنها، وأكد لها أنه معجب بعملها، وأنه تصفح صفحتها الشخصية على مواقع التواصل، وشاهد أعمالها وأعجبته، مضيفة أنه أبلغها أنها فنانة ممتازة وستصبح كبيرة وعالمية.

وقالت، إن صلاح طلب منها عمل تمثال آخر له كي يضعه في منزله، طالبا منها أن تأخذ الوقت الكافي لصنعه وتجهيزه.

وأثار تمثال صغير غريب لصلاح تم عرضه بافتتاح منتدى الشباب المنعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجه مغردون الاتهام لمصنعة التمثال بتشويه صورة نجمهم المحبوب، مطالبين بضرورة إزالته وعدم عرضه مرة أخرى، ومتهمين المصممة التي نحتته بالضعف الفني.

من جانبها، ردت مي عبد الله، على الانتقادات، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلة: إن التمثال لم يكن مصنوعا للعرض في منتدى الشباب، ولم يكتمل نحته وتصنيعه، لكن فوجئت أنهم يطلبون منها عرضه في المنتدى، ولم يسعفها الوقت لاستكماله.

وأوضحت الفتاة، صاحبة الـ 24 عاما، أن التمثال كان في مرحلة الجبس الأبيض، ولكنها فوجئت بالمسئولين في المنتدى يريدون أن يكون التمثال من البرونز، فوافقت على صب البرونز على الجبس ليخرج بهذا الشكل، مؤكدة أن التمثال لم يكتمل بعد، ولم تستطع رفض تسليمه لإصرارهم على أن يكون معروضا في المنتدى.

وقالت مي إنها غير راضية عن التمثال وحزينة على عرضه بهذا الشكل، مشيرة إلى أنها لم تحبط بسبب التعليقات السلبية والانتقادات التي وجهت لها بسببه، لكنها تعهدت بأن تقدم التمثال في أبهى صورة له في معرضها القادم الذي سيقام نهاية الشهر الحالي.

إقرأ أيضا: الملاكم الروسى يصف محمد صلاح بالملك

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا

‫شاهد أيضًا‬

دريد لحام يعترف بأنه صرماية ومن فئران السفينة

دريد لحام يعترف بأنه صرماية ومن فئران السفينة   لا اتابع القنوات السورية المرتزقة، فا…