عبد الرزاق طواهرية لـ”الساعة 25″: شيفا نجحت بسبب الوثائق السرية التي تم تسريبها من الويب الخفي

شيفا نجحت بسبب الوثائق السرية التي تم تسريبها من الويب الخفي

بعد نجاح رواية شيفا لكاتبها عبد الرزاق طواهرية في الجزائر، وحديث الإعلام عنها، أردنا دعوة كاتبها للحوار من أجل الاستفسار عن الرواية أكثر..

في البداية أستاذ عبد الرزاق شكرا على قبول الدعوة للحوار ؟

– العفو مرحبا بيكم

بعد المقال الأخير عن رواية شيفا في موقع الساعة 25 ، تلقينا رسائل عديدة عبارة عن استفسارات ، كانت معظمهما من يكون عبد الرزاق طواهرية؟ فهل ممكن تعرف نفسك ولو قليلا لقراء موقع الساعة 25؟

– عبد الرزاق طوهرية كاتب وروائي ومصمم جزائري، مؤلف روايتي شياطين بانكوك وشيفا مخطوطة القرن الصغير، مشارك في عدة تظاهرات وطنية أدبية وثقافية، مهتم بالبحث العلمي خصوصا في علم ما وراء الطبيعة الذي يعتبر أحد فروع الفلسفة أم العلوم.

 

 

 لما اخترت الأسلوب الصعب والغائب في الساحة الأدبية العربية عامة ألا هو الخيال العلمي؟

– أكتب في الخيال العلمي والعجائبي والفانتازيا وأدب الجريمة أيضا. اخترت الخيال العلمي في آخر اعمالي الأدبية كونه نوع أدبي لم يعطى حقه في الجزائر، أردت من خلال التطرق إليه إعطاء نفس جديد لهذا النوع الأدبي وتشجيع كل عاشق للكتابة على تجربته، فالخيال العلمي ما هو الا قراءة مستقبلية للواقع.

 

 

 هل برأيك نجاح رواية شيفا كان بسبب أسلوبها الجديد في الساحة الأدبية؟

 

– نجاح رواية شيفا كان بسبب موضوعها الفريد وهو اعتماد فصول الرواية على وثائق رفعت عنها السريّة أغلبها تم تسريبها من الويب الخفي، الرواية عالجت قضايا كثيرة وتناولتها باسلوب سلسل ومترابط الأحداث، ما سهلَّ على القارىء الغوص في اعماق الرواية والتمتع بها رغم حجمها الكبير.

 

اقرأ/ي أيضا: نزهة الأبرار فى القول على ظهور البشرى

كثيرا من الروائيين المختصين في الأدب البوليسي صرحوا أكثر من مرة أنهم فاشلين في توظيف الرومانسية في نصوصهم؟ فهل سنرى روايات رومانسية لك كونك من الكتاب الأصليين للأدب الخيال العلمي في العالم العربي؟

-لا يوجد شخص غير بارع في التعبير عن مشاعره، سواء على ارض الواقع او على مواقع التواصل الاجتماعي او على صفحات الكتاب، الانسان بطبعه يميل للعاطفة في مرحلة معينة من حياته، واذا ما اكتسب فنون الكتابة المناسبة سيستطيع اسقاط تجاربه الخاصة في عمل روائي رومانسي ممتاز، أما أنا فلا أحبذ الكتابة في هذا النوع الأدبي وفي نفس الوقت لا أنفي خوضي فيه يوما ما.

 

هل لك روائيين من الجزائر تقرأ لهم؟ من هم؟

_ صراحة تثيرني كتابات الدكتور فيصل الأحمر والروائي بلقاسم .. مغزوشن… سأستغل أوقات فراغي للقراءة لهما هذه السنة بحول الله
ما رأيك برواية الدينية؟ رواية التي تحمل النقد وتبحث عن الحرية في العالم العربي؟

– الرواية الدينية .. لا اريد الخوض في السؤال

هل هناك مفاجآت أو أعمال يحضر فيها عبد الرزاق لسنة 2019 ؟

 

– ان شاء الله سأعلن عن مفاجأة يوم 19 جانفي 2019 الموافق ليوم ميلادي، كما سأعلن عن مفاجأة أخري الأشهر القليلة القادمة بحول الله.

 

 

كلمة أخيرة لقراء موقع الساعة 25 ؟

قراء موقع الساعة 25، دمتم أوفياء ويسعدني مشاركتي تجربتي الخاصة في الكتابة معكم، وفقكم الله ووفق ادارة الموقع المميز.وشكرا للصحفي جمال الصغير على هذا الحوار الشيق.

 

اقرأ/ي أيضا: ذاكرة المكان و سيرورة الاستدلال في “مذكرات طبيب أسنان”

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل