شيخ الأزهر يوضح حكم كشف المرأة لشعرها

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

شيخ الأزهر يوضح حكم كشف المرأة لشعرها

رد شيخ الازهر على حكم تظل قضية الحجاب وغطاء الشعر، هي سؤال كل يوم وكل ساعة بين الفتيات، هل لي أن أنزعها هل يوجد حرمانية فيه، هل أنا أصبح ملومة على ترك شعر رأسي، الأمام الأكبر

أنهى شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، الجدال في حكم غطاء شعر الرأس بالنسبة للمرأة، حيث رد سيادته عل هذا الأمر خلال إحدى حواراته التليفزيونية، والذى يُسأل فيها، هل هناك أمر في القرآن بأن المرأة تختمر؟.

وقال الطيب في إجابته على السؤال: “إن الخمار كما ورد في الآية (وليضربن بخمرهن على جيوبهن).. تختمر هنا أي تغطى شعر الرأس والدليل موجود ومؤكد بفعل الأمر ولام الأمر وفعل المضارع المجزوم بلام الأمر، وكل هذه أدلة كافية تدل على ضرورة وجود الخمار”.

وقال إنه كان من عادات نساء العرب يضعن الخمار على رؤوسهن ويسدلن على ظهورهن ما تبقى من  الرقبة وفتحة الصدر، وجاء القرآن ليأمر بعكس ذلك، بدلًا من أن تغطى المرأة الظهر به يجب أن تغطى الرقبة وفتحة الصدر، وهذا هو المقصود من الآية الكريمة.

وأوضح شيخ الأزهر، معنى الخمار في العصر الحديث قائلا: “هو الحجاب ويلقى على الرقبة ليغطي مفاتن المرأة، ولكن لو رداء المرأة يغطى بالفعل الصدر، فلا داعى لأن تضرب بالخمار على الجيب، ولكن الخمار مطلوب لأن غطاء الشعر غطاء الرأس وهو مطلوب ومأمور به، ويجوز لها أن تكشف عن وجهها وكفيها بإجماع الفقهاء وقدميها عند الإمام أبى حنيفة”.

إقرأ أيضا: شيخ الأزهر: السنة النبوية هي مصدر التشريع الثاني بعد القرآن

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل