شقيقة زعيم كوريا الشمالية ستتولى الحكم بعده

2020-04-30T16:23:53+02:00
غير مصنف
30 أبريل 2020آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2020 - 4:23 مساءً
شقيقة زعيم كوريا الشمالية ستتولى الحكم بعده

كشفت تقارير كورية جنوبية، اليوم الخميس، عن أن شقيقة زعيم كوريا الشمالية قد تتولى حكم البلاد، وذلك في وقت لا تزال التكهنات مستمرة حول صحة الزعيم كيم جونغ أون المختفي منذ أكثر من أسبوعين في وقت مرت بدولته أحداث مهمة منها ميلاد جده مؤسس الدولة، وذكرى تأسيس القوات المسلحة الكورية الشمالية.

وقالت وكالة البحوث التشريعية التابعة للجمعية الوطنية الكورية الجنوبية، أن شقيقة زعيم كوريا الشمالية قد تتولى الحكم حيث ان كيم جونغ أون لا يمانع منح خلافته لشقيقته كيم يو جونغ، صاحبة منصب النائب الأول لرئيس اللجنة المركزية لحزب العمال.

ووفقا لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية فإن إعادة انتخاب كيم يو جونغ عضوا مرشحا للمكتب السياسي في اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال قد تعزز من سيطرة عائلة كيم الحاكمة على السلطة وهي السلالة المسماة، سلالة بيكدو.

وكانت كوريا الشمالية قد عقدت اجتماعا للمكتب السياسي لحزب العمال والجلسة البرلمانية لمجلس الشعب الأعلى في يومي 11 و12 من الشهر الجاري على التوالي.

وأوضحت الوكالة أن أنشطة كيم يو جونغ منذ مطلع هذا العام مثل الإعلان عن محادثات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، والتي كانت بمثابة دور مركزي في الحزب، موضحة بذلك أن لها قوة تأثير كبيرة على سياسة كوريا الشمالية الخارجية.

ومع انتشار التقارير التي تتحدث عن تدهور حالة كيم الصحية بعد جراحة أجراها في القلب، وفقا لشبكة سي إن إن الأمريكية، فقد التفت الأنظار كلها إلى شقيقته كخليفة له في منصب الرئيس، ومع ذلك تحدثت تقارير عن أن مناوئين لحكمها سيظهرون في تلك الحالة وهو ما سيمثل أزمة بالنسبة لها تواجه خلالها الصعوبات الشديدة، إلا أن تقارير وصفتها بالأشد بأسا من الزعيم كيم مرجحة قدرتها على تخطي جميع العقبات.

موضوعات تهمك:

زعيم كوريا الشمالية على قيد الحياة .. صور تقول

رئيس كوريا الشمالية القصير المكير الذي حير العالم ومعلومات عنه

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة