سيميوني: تتويج مودريتش بالكرة الذهبية «مجاملة»

لوكا مودريتش

سيميوني: تتويج مودريتش بالكرة الذهبية «مجاملة» 

قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، إن حصول لاعبي ريال مدريد بالجوائز الفردية، مجاملة من الجهات المنظمة، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على فوز الكرواتي لوكا مودريتشلاعب وسط الريال بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للعام 2018.

وتفوق مودريتش، البالغ من العمر 33 عامًا، على البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد السابق، وأنطوان جريزمان لاعب المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد.

وقال سيميوني، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة فريقه أتلتيكو مدريد وسانت أندرو، الأربعاء، في إياب دور الـ 32 من كأس إسبانيا: “أقدّم التهنئة لمودريتش. قدّم موسمًا طيبًا للغاية، لكن الأفضل بالنسبة لي كانا رافائيل فاران وأنطوان غريزمان دون أدنى شك”.

وردا على سؤال بخصوص كيف سيفكر لو كان في مكان جريزمان الذي حل في المركز الثالث في صراع الكرة الذهبية رغم تتويجه بكأس العالم والدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي، قال سيميوني، أنه كان ليصبح “سعيدًا”.

وأضاف سيميوني: “لو كنت مكانه، لبت سعيدًا بما حققته في السنوات الأخيرة. كان بطلًا للعالم وهي مسألة صعبة، لكن كل شخص له الاختيارات التي يراها مناسبة”.

وأقر المدرب الأرجنتيني، أن لاعبي أتلتيكو مدريد يواجهون صعوبات للتتويج بالألقاب الفردية، قائلا:  “في المقام الأول، حينما تلعب في أتلتيكو مدريد يصبح الأمر صعبًا، لأن تاريخنا يرتكز دومًا على مضاعفة المجهود للاقتراب من الأماكن المهمة”.

وتابع: “أنتم تثيرون ضحكي. ترغبون في أن أقول ما تعرفونه، أنتم تعرفون. كورتوا رحل إلى ريال مدريد وفاز بجائزة أفضل حارس، وحينما لم يكن هناك فاز بها كيلور نافاس. ثمة أمور لا يصبح لها معنى إن تحدّث المرء عنها. في عالم كرة القدم عليك أن تعرف أين أنت وما هو موجود؛ وحينما تعرف ما هو موجود، تصبح الأمور أفضل”.

يذكر أن لاعبو ريال مدريد، سيطروا على أغلب الجوائز الفردية في السنوات الماضية، بعدما حقق الفريق الملكي لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية.

إقرأ أيضا: رئيسة كرواتيا تهنئ مودريتش بحصوله على «الكرة الذهبية»

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل