سلمان العودة وآخرون.. لماذا لم تفرج السعودية عن علماء الشريعة حتى الآن؟

سلمان العودة وآخرون.. لماذا لم تفرج السعودية عن علماء الشريعة حتى الآن؟

نشرنا قبل يومين تسريبات صحفية من مصادر خاصة حول طرفي نزاع في الغرف المغلقة للمملكة، في ظل صراع قوي بينهما حول قضية الشيخ السعودي والداعية الكبير سلمان العودة حيث يسعى كل طرف لإنفاذ ما يريد.

التسريبات تؤكد مساعي الطرف الأكثر سيطرة على مجريات الأمور بقيادة ولي العهد في إعدام الشيخ، بينما يسعى طرف الصراع الآخر الإفراج عنه وعن كل المعتدلين داخل السجون السعودية، لكن فيما يبدو أن رؤية الضاغطين الإقليميين في الإمارات وغيرها وكذلك الغربييين تتجه للتنفيذ (للمزيد: تفاصيل الإفراج عن علماء الشريعة في السعودية وأولهم سلمان العودة).

في تطور غير مسبوق على الجبهة الجنوبية للمملكة العربية السعودية، تمكنت جماعة أنصار الله “الحوثيين” من السيطرة على مواقع عسكرية سعودية في محافظة نجران، وتسببت في فرار السعوديين من موقع سيطرة الحوثييين، وذلك في واقعة غير مسبوقة على هذا النحو، حيث كانت السيطرة قبل ذلك سطحية وغير ذات تلك القوة.

يعد ذلك تطورا على جبهة اليمن التي تقاتل فيها قوات الحوثي المدعومة إيرانيا، ما يعكس حالة الارتباك لدى السلطة الحاكمة في السعودية.

الواقعة لا تعد حالة الارتباك الوحيدة في المملكة، فالمملكة لا زالت تتخبط تقريبا في كافة الملفات التي تتورط بها، بداية من حرب اليمن وحتى أزمات الاقتصاد والسياسة داخل لبلاد، وحتى الوصول لمشكلات ولي العهد الصغيرة التي يتسبب فيها بمشكلات لبلاده.

سلمان العودة السعودية علماء الشريعة

من المسؤول؟ وما علاقة سلمان العودة بالأمر؟

المسؤولية الأكبر لا تقع على عنق بن سلمان ولي العهد الطائش بالطبع، ولكنها تقع بالحجم الأكبر على والده، الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي ترك له شؤون الحكم يلهو بها، لكن هنا لابد أن نذكر مدى الضغوطات الدولية والإقليمية التي تمارس عليه من أجل ترك الأمر لنجله، وسنتحدث عنها فيما بعد في هذا المقال..

سلمان العودة السعودية علماء الشريعة
ابن سلمان وجاريد كوشنر

أما عن بن سلمان ومجموعة الأمراء الجدد لابد يختلفون عن آبائهم فالأمير المدلل الذي تربى في مجتمع مغلق مرفه فيه كل المتع والملذات، ويدرس بالانجليزية ويتعلم الثقافة الأمريكية لابد أنه لا يعي متطلبات حكم شعب كالشعب السعودي، لا يشبه بن سلمان أباه ولا أي أمير آخر يعرف شئ عن الصحراء والقبائل والبدو وقيم الشعوب وتعاليمها، هو فقط مجرد مربى داخل قصور سعودية لكن كل ما في عقله ليس منها.

لا يعي بن سلمان ولا بن زايد ولا أي من أمراء المنطقة، طبيعة شعوبهم ولا أصالتها، لا يعون توجهاتهم ولا متطلباتهم، لا يفهمون الطبيعة الجنوبية واختلافها عن الشمالية، فكيف لهم أن يعرفوا طبيعة كطبيعة اليمن، وكيف لوزير دفاع وولي عهد أن يقود الحرب إلى جانب زميله ولي عهد أبوظبي،  وينتصر بها، بل كيف له أن ينهض باقتصاد أو يحقق انجازات أو يعلن الانفتاح وينقل قيم انفتاحية لمجتمع محافظ عن طريق الصدمة وهو ذاته يعد امتدادا لمن طبقوا على أنفس الشعب سنوات باسم التدين.

لذلك فإن المدللون الذين وصلوا إلى سدد الحكم لا حكمة لهم وخبرة ولا تجربة، لا في اليمن ولا في غيرها من المجالات، هل يمكن لبن سلمان أن يجيبنا لماذا يحتجز أحد أهم الدعاة وأكثر اعتدالا في الشرق الأوسط سلمان العودة في ظل اتهامات واهية حتى الآن؟! (للمزيد: ابن سلمان لاعب الجيمز الفاشل!)

هل له أن يجيب لماذا تم قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي كان أكثر الصحفيين دعما للمملكة والنظام السعودي بقيادة آل سعود؟

بالضبط لأن ولي العهد صاحب عقلية طفولية هي الأسفه على مر التاريخ، لا يعي أهمية أن يسدى له انتقاد أو يراجع في قرارته، مثل الطفل تماما لعبة وأضحوكة في يد قوى إقليمية كالإمارات وقوى دولية كإدارة ترامب واللوبي الصهيوني في واشنطن، والذي يحركونه مثل الأطفال بكلمة مدللة ليكره هو الآخر أي كلمة منتقدة توعيه عن الطريق الصحيح.

سلمان العودة السعودية علماء الشريعة

من بقي لابن سلمان من قادة الرأي في المملكة بعد مقتل خاشقجي واعتقال سلمان العودة والعمري وغيرهم من الدعاة المعتدلين وتصدر دعاة السلطان والمتلونين ومغيري جلودهم حسب المصالح وليس حسب مبدأ أو حتى منطق في كيفية الوصول للمصالح.

هل يعرف مثلا ولي العهد أن محاربة الحوثيين والمشروع الشيعي الإيراني الذي يشابه المشروع الصهيوني الذي يتحكم في بن سلمان، في الشرق الأوسط، تبدأ من تقديم الدعاة المعتدلين الأكثر أناة وحكمة وأكثر بعدا عن طائفية تستغلها قوى الشر في تحقيق أهدافها.

هل يعي أن سلمان العودة وزملائه في سجونه هم أقدر على تحقيق مصالح المملكة ودفعها نحو مزيد من الانفتاح والازدهار أكثر من غيره من الرعاع أرباب الكروش ومحبي المال وممالئي السلاطين.

على ابن سلمان أو والده الملك سلمان أن يستفيقوا، أن يحاولوا إنقاذ ما يمكن إنقاذه، أن يعيا أن قوى إقليمية تتحكم في (MBS) من أجل الوصول لمصالحها لا مصالح السعودية، وأن كل تلك الوعود والمباركات وغيرها لن تحقق إلا ما يريده الغربيون وقوى الإمارات، ولن تحقق شئ للسعودية.

سلمان العودة السعودية علماء الشريعة

الصهاينة، سيسيطرون على مكة المكرمة والمدينة المنورة( للمزيد: فضيحة بن سلمان: هل باع المدينة المنورة؟!)، كما يسيطرون على الرياض وقتها سيتحول بن سلمان والمدللين إلى مجرد دمى لن يكون للصهاينة حاجة في تحريكها، بل سيكونون عبرة في الذل والهوان وربما يركلوهم خارج القصر ركلا إلى عوام الناس، ثم يضعون دمية أخرى أكثر قوة وحكمة عندما ينتهي دور ولي العهد الذي لن يكون هناك عهد له ولا زمن ولا سلطة سيعيش وليا للعهد وينتهي الحال بولايته إلى إذلال وهزيمة وانسحاق، سيلقيه من يمشي خلف كلامهم في أقرب فرصة، أو حتى سيدعوهم يغرقون بالسفينة في أعماق الخليج.

موضوعات تهمك:

سلمان العودة في محاكم تفتيش السعودية

بأي غربال سيجب بن سلمان شموس السعودية!

عائض القرني يسخر نفسه لولي العهد السعودي

 

تم تخصيص قسما كاملا اسمه قسم فضيحة وأشرار وللوصول للرابط نرجو أن تضغط هنا

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل