3 أغسطس، 2018

سعي أممي لعقد مفاوضات سلام بين أطراف الصراع اليمني في جنيف

سعي

يتواصل سعي الأمم المتحدة من خلال مبعوثها الخاص لليمن، لجمع الأطراف المتصارعة على اليمن للجلوس على مائدة المفاوضات.

وقال مارتن جريفيث المبعوث الاممي لليمن أنه أبلغ مجلس الأمن الدولي بأنه سيدعو الحوثيين والتحالف لإجراء مفاوضات في جنيف في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأكد جريفيث على اعتقاده امكانية التوصل لحل سياسي لإنهاء الصراع على اليمن.

ودعا جريفيث المجتمع الدولي بدعم مسار الحل السياسي الذي بدأت تظهر ملامحه، من أجل التوصل لإتفاق سلام.

لكن وسط سعي الأمم المتحدة، فإن هجوما استهدف سوقا شعبيا في مدينة الحديدة الخميس، قُتل خلاله 20 مدنيا.

ولم يعلن أحد الأطراف مسؤوليته عن الهجوم، لكن التحالف أكد ان الحوثيين مسؤولون عن الهجوم.

كما شن التحالف العربي قصفا جويا استهدف باب أحد المشافي في مدينة الحديدة اليمنية مما تسبب في مقتل 52 شخصا، وإصابة العشرات.

ويأتي التحرك الأممي من أجل وقف تنفيذ هجوم سعودي – إماراتي وخلفهم التحالف العسكري، على ميناء الحديدة.

وكانت الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية ودولية أكدت مدى كارثية الهجوم.

وأعلن الطرفان وقف القتال في الميناء، في تهدئة بعد تدخل المبعوث الأممي.

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا

‫شاهد أيضًا‬

السنوار يطلع المخابرات المصرية على جرائم الإحتلال

السنوار يطلع المخابرات المصرية على جرائم الإحتلال التقى فائد حركة المقاومة الإسلامية حماس …