سر العلاقة التى تجمع بين “شعبولا” وعدوية

هل يسير ” شعبولا” الشهير بشعبان عبد الرحيم على نهج عدوية

شعبان عبد الرحيم، بكل طقوسة وبكل مايقدمة من فن شعبى ،قد يثير الجميع ، قد يدهشهم .. قد يكون محل سخرية من البعض ،فى اختيار كلماتة ، فى الأداء ، فى الزى الذى يرتدية ، فى كل شىء .

بماذا نصنف هذا الفن ، شعبى ، ربما تليق كلماتة بهذا المصطلح العميق جدا ، ربما تندرج تحت الاغنيات الفلكلورية التى كانت تغنى فى الأفراح فى الزمان الجميل ، وربما أيضا تنطبق تحت مصطلح الأغانى الشعبية التى تغنى بها بعض الفنانيين الشعبيين على الربابة مثلا ، فى الأفراح والموالد ، وأيضا فى الاماكن التى يتجمع فيها الشعب المصرى ، كالحدائق والمنتزهات فى الأعياد ، وحتى فى القطارات ، وعلى شرائط الكاسيت زمان ، أذكر الكثيرين الذين قاموا بتسجيل  أغانيهم  وراحوا يوزعونها دون رقابة أو الرجوع لإدارة التصنيفات ، لكن على كل حال ، هو فن دارج وموجود ،

لا أحد يمنع أنه حالة .. استقبلها الشعب المصرى بشكل جميل ، وفرح البعض بها، فهناك طبقة  مختلفة تماما عن كل الطبقات، لا يعجبها الا كل شىء بسيط  فى محتواه .. وقد تكون البساطة أجمل مالدى الفنان . والعفوية والتلقائية أيضا .

شعبولا، يعتبر ، الفنان الكبير أحمد عدوية ، الأب والأخ والصديق وأيضا القدوة .. فكل تصريحات شعبولا تؤكد انة يعشق عدوية ،

دائما الرجل فى معظم الحوارات التى تجرى معة ،من خلال بعض القنوات ، دائما مايبدو عفويا بفطرتة ، لكن ربما تصريحاتة دون مبالاة منه ،تفجر قضايا على الساحة ،وربما تكون غير مقصوده أيضا.

أخر أراء “شعبولا”  حول بعض مايطرح على الساحة من أغانى

أحمد عدوية : ابويا وجدى

المهرجانات : خبط ورزع

محمد رمضان : ماليش فى اللون ده

كانت تلك تصريحات العم عبد الرحيم، حوالين الفن الشعبى المطروح على الساحة، ومقبولة منه جداً، فهو لم يتابع أيضا ( حمو بيكا ) وبعض المطربين الجدد ولا يستمع اليهم من أصله .

نفهم من ذلك ان  ملك الطرب الشعبى عدوية هو الرمز والمثل الأعلى لشعبولا .وسر العلاقة التى تجمع بينهما فى المقام الأول هى الحب الكبير بينهما .

شكرا للفنان الجميل شعبان عبد الرحيم وننتظر تصريحات اكثر نارية على الساحة الفنية .

اقرأ/ى أيضا :آمال ماهر تخطف قلوب محبيها من جديد

 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل