سارة نادى فنانة من طمى الأرض الطيبة

الساعة 25

سارة نادى فنانة صاعدة واعدة من مدينة الفيوم بشمال الصعيد ترسم لوحاتها بصدق واحساس الفنان المتوعى الطامح فى مستقبل متفرد وساحر ولوحاتها اكبر من عمرها بكثير تحاورنا معها ونسلط الضوء على اعمالها فلديها الكثير وتمتلك الادوات التى تؤهلها بالتفرد ( المحرر)

سارة نادي ابراهيم

 

 

 

من الفيوم

فني صناعي تخصص عماره

 رسامه مغموره اعشق الرسم

 احلامى كثيرةنفسي اترك بصمه في تاريخ الفن والفنانين

لا اريد ان اكون انسان عاديا يعمل وياكل ويصلي ثم ينام

 اريد ان اضع بصمه لي علي جبين هذه الكواكب

اريد ان اكون نجمه لا تموت في سماء هذا الكون

مختلفا مختلفا فقط بدات الرسم من فتره قصيره من حوالي سنه ونصف

 استخدم اربع خامات

شاركت فى عدة

في عده وراش فنيه

وشاركت ف عده معارض وبرامج تليفزيونيه

والحلم مازال فى البداية

 الذي اكتشف موهبتي اخي وابى وامى وهم اكثر الناس تشجيعا لىوبعض الاصدقاء واساتذتى

لكل من لدية موهبه ما يستسلم ابدا ويكمل المسار مهما كان طويل والحلم مستمر لسه دي البدايه

اقرأ ايضاً : هند أبو بكر .. تجربتها الثرية تستحق التأمل

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.