رهف السعودية إلعوبة جديدة بيد المخابرات والمافيات الطائفية

رهف السعودية إلعوبة جديدة بيد المخابرات و المافيات الطائفية

رهف القنون،الفتاة السعودية التى هربت من المملكة الى كندا،بحجة القسوة  من أهلها وقررت ان تبحث عن الحرية .

وكانت اولى خطواتها للحرية شربها للنبيذ على متن الطائرة التى نقلتها الى كندا لتنطلق هناك لاكثر حرية وتاكل لحم الخنزير.. وشربها للسجائر ، ولبسها القصير ؟!

رهف كانت قد كسبت تعاطف الجميع عندما كتبت على شبكات التواصل الأجتماعى انها مضطهدة من اسرتها وانها تعانى القسوة الشديدة وقد هربت من أجل ذلك .

رهف الأن بكندا تلبس ملابس فوق الركبة بكثير واصبحت من المشاهير وكل يوم يكتب عنها خبر ويكتب عنها تقرير . فماذا ستكون نهاية المصير ؟!!.

قبلها بأيام  كان هناك خبر عن فتاتين مصرييتين مثلييتن،

هل فعلا كانت رهف مظلومة من اهلها ام انها ظالمة لنفسها واهلها وبلدها. أم أ، رهف السعودية إلعوبة جديدة بيد المخابرات والمافيات الطائفية التي خلقت في فلسطين الكيان الصهيوني الطائفي وداعش وماعش وحالش. هذه المافيات التي خلقت من رحم محاكم التفتيش الحديثة والتي تستخدم المنظمات التنصيرية الطائفية.

هناك هاجر الى كندا لينهل من العلم الذي لم يجده في بلاده، او هرب من الاسبداد والظلم السياسي، ولكن هناك ايضا من يبحث عن ارض خصبة لسلوكه المنفلت و التصرفات الوقحة. وكل هذا تجده في كندا.

هل أرادت رهف ان تبحث عن  مكان يتلائم مع  ميولها وتصرفاتها. من حقها ان تفعل ماتشاء ومن حقها ان تعتنق الدين الذى يتناسب مع افعالها ، لكن ليس من حق من يساندها ان يحور المواضيع ويسخر كل شىء من اجل الهجوم على الاسلام والمسلمين ، وهذا السلوب المخابراتي نعرفه جيدا، ولن رضخ لابتزازه. فالرسالة قد وصلتنا  تماماً،وانتهى الدرس يا…..، ومن خلال هذا المنبر الحر ” صحيفة الساعة 25 ” اوجة  رسالتى الى هؤلاء: لن نسمح لكم  بث سمومكم  من خلال تلك الفتاة التى لا نعلم من ورائها وماهي الاجهزة الاستخبارتية التي استدرجتها لكي تستخدمها بالتشهير بالاسلام المسلمين. نعلم انك لن تتوقفوا عن هذه الاساليب الرخيصة لأنكم تعلمون اننا على الحق، وأنكم ضعفاء بالباطل رغم كل الاموال والجيوش و الماكينة الاعلامية التي تمتلكونها وكل الاموال التي تنفقونها في تخريب مجمعاتنا.

إقرأ ايضا: تجارة البركة في الكنيسة.

فيصل قاسم اهم طبول الطائفية في الوطن العربي

لن يتأذي بسمومكم وادعاءات وافتراءات كاذبة ألا من لا يستحق ان يكون بجانب الحق، ونتألم فقط لأجل الأسرة المسكينة التي لفقتم لها التهم فقط لأنها تريد ان تربى ابنائها وبناتها تربية حسنة، لا تربية الفسق والفجور والعصيان، وبالطبع أى أسرة مسلمة لاترضى لبناتها الا السعادة في الدنيا والأخرة، وتغمرهم بالحب والعطف والكرم ومن لا يفعل ذلك فلاسباب لا علاقة لها بما تحولون ان تزرعوه بعقول شبابنا وشاباتنا. لأن أي منصف في العالم يعلم سماحة الاسلام، ويعلم انه بني  على الاخلاق الحميدة واحترام الأخر وينصح بعدم الخروج عن مبادئة وقيمة السامية فالسعادة الحقيقة لا تاتي من المال او من الاعلام بل هي شئ داخلي يبثه الله في القلوب النقية.

وقد طلبنا من شاعرنا المبدع الاستاذ محمد عبد القوي ان يكتب ابياتا من الشعر بهذه المناسبة، وهو الشعر المرح والوطني الصادق. فكتب التالي:

لرهف أكتب هذة الأبيات الشعرية من شعر العامية المصرية ارتجلتها الان على الكايبورد .

البنت دى بنت غبية

شعر: محمد عبد القوى حسن

من شعر العامية المصرية

* * *

رهف يابنت السعودية

ياللى انت صرتى كندية

قدامك الدنيا بحالها

اللى انت فاتناك جمالها

لفى ودورى على راسك

وشوفى مين اللى مقاسك

عملتى ثورة على الفاضى

وانت اللى افعالك ناقصة

وانت اللى افعالك خايسة

دايرة تتاجرى باهاليك

وتشوهى سمعة دينك

لبسك عديم الأدمية

وتصرفاتك دى غبية

دايرة تدورى حرية ؟!!

حرية اية دى يابنية

شرب النبيذ واكل الخنازير

دى حاجات تخلى العقل يطير

لا عرفنا يسمح بيها

ولادينا وصانا عليها

من حقهم اهلك فعلا

يعلموك التربية

لان دى مش حرية

افكارك الخارجة البايخه

واعمالك الفاسقة الشايخه

اعمال وافعال همجية

اخر كلامى انا بقولك

مين اللى دافع لك اكتر

مين اللى قصدة كتير يهتر

مين اللى هدفة يبث السم

مين الخسيس ماعندة دم

فينكم حكام السعودية؟؟!!!

والا انتوا عاملينها قضية ؟؟؟!!

والا انتوا سادين اودانكم ؟؟

علشان ماتلهوا الراى العام

عن القضية الحقيقية ؟؟؟!!!!!

فينكم ؟ حكام السعودية ؟؟!!

 

اقرأ/ى أيضا:

رزان مغربى تهدى عيد الحب أغنيتها الجديدة

كندة علوش تتهم إحدى المجلات بالكذب والتلفيق

“هيا الشعيبى” تلقن سما المصرى درساً فى الأخلاق

google يحتفى بعيد ميلاد “داليدا” على طريقتة الخاصة

جديد الفنانة الأردنية ” إلهام الفضالة ” مسلسل حضن الشوك

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.