دينا أنور وشتائم جديدة بعد نشر صورها القديمة مع ابنها

دينا انور

دينا أنور وشتائم جديدة بعد نشرصورها القديمة مع ابنها

قامت دينا أنورالناشطة النسوية، صاحبة دعوة “خلع الحجاب” ، بشن هجوما شرسا وشتائم على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أساءوا لنجلها بنشر صور لها ظهرت من خلالها بالحجاب، مع زوجها وأطفالها.

وقالت “في الفترة التي تتنمرون فيها على صوري القديمة المسربة من شخص فشل في أن ينفصل بإحترام عن إنسانة لا تريده، فلجأ للحيل النفسية لتدميرها معنوياً انتقاماً منها، راجعوا موديلات الموضة و الأسعار حينها وقارنوها بأسعار اليوم لتندهشوا”.

كما اضافت “أيها الرعاع ابني اللي داخلين تشتموه، وفاكرينه تربية شوارع وأرصفة زيكم، مدرسته أمريكية ومبيعرفش يتكلم كلمتين عربي غير على قد امتحان اللغة العربية، والدين، ومبيدخلش على الفيسبوك أصلًا، لأني عاملة ليه لتوثيق اللحظات الحلوة اللي أهلكم معيشكوش زيها”.

 

وتابعت: “يا حبذا لو تدققون النظر في ماركة النظارة الشمسية والساعة وخامات الملابس والأفضل من هذا وذاك أن تكفوا عن حماقة مقارنة الصور القديمة، واردفت”ابني يا أوباش أصحابه كلهم أجانب، وأنا عزلاه هو وأخته عن المجتمع، لأنهم ولاد عز ومتربيين على الغالي، ومش بيتأقلموا إلا مع بعض ومعايا”

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل