6 أغسطس، 2018

مرض السكري من الممكن أن يحسن من صحة عائلتك … – دراسة حديثة تؤكد ذلك –

هل يمكن أن يحسن مرض السكري من صحة عائلتك ؟

مرض السكري هو واحد من أكثر الأمراض إنتشاراً في العصر الحالي.

ولكن هناك دراسة حديثة وجدت أن من الممكن أن يحسن مرض السكري من صحة عائلتك.

فعند الإصابة بمرض السكري، يتجه باقي أفراد العائلة إلي تغيير نمط الحياة وطبيعة الأكل، وايضاً الإتجاه إلي ممارسة الرياضة.

وطبقاً للدراسة:

  • فإن 50% من افراد عائلة المريض إتجهو إلي تقليل الوزن.
  • و25% من المدخنين في عائلة التي بها مصاب بمرض السكر حاولوا التخلص من التدخين.
  • ونسبة 80% حرصوا علي المتابعة المستمره مع الطبيب وفحص الدم الدوري للكشف عن نسب السكر والكوليسترول.

يصيب مرض السكري حوالي 6 مليون مصري و 29 مليون أمريكي، حيث أكد الباحثون أن السبب في إرتفاع هذه النسب هي زيادة معدل الثمنه وايضاً النظام الغذائي غير الصحي.

يعتبر النظام الغذائي هو حجر الأساس في علاج النوع الثاني من السكري، ويساعد كثيرا ً تغيير نمط الحياة في تقليل فرص الإصابة بالمرض، وايضاً تقلل خطر المضاعفات.

وكشفت الدراسة أيضاً أن الزوجات والأبناء للمرضي المصابين بالمرض هم أكثر عرضة للإصابة به ، حيث بتشارك الأزواج والزوجات النظام الغذائي، ويتشارك الأبناء في المحتوي الوراثي للأباء.

والجدير بالذكر أن هناك نوعين من مرض السكري، النوع الأول للسكري وهو الذي يصيب الأطفال، حيث تظهر أعراضه ومضاعفاته بشكل سريع، ويكون العامل الأساسي في الإصابة به هو العامل الوراثي.

اما النوع الثاني من السكري يصيب الكبار، حيث يكون العامل الغذائي والنظام اليومي هو العامل الأساسي في الإصابة به.
ولذلك فإتباع نظام غذائي ويومي سليم يساعد كثيراً علي تقليل فرص الإصابة به وايضاً الحد من مضاعفاته.

النظام اليومي السليم لتقليل مخاطر مرض السكري.

• الإبتعاد عن الوجبات السكرية
• الإبتعاد عن الوجبات السريعة
• تناول الطعام في صورة وجبات قصيرة ممتده علي طول اليوم.
• ممارسة الرياضة بحد أدني نصف ساعة يومياً
• تجنب ممارسة الرياضة مباشرة عقب جرعة الأنسولين
• قياس تركيز السكر في الدم بصورة مستمرة

النظام الغذائي السليم هو العامل الأول للعلاج، فالنظام الغذائي السليم يحافظ علي تركيز السكر في الدم ، ويمنع حدوث المضاعفات الخطيره لمرض السكري

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *