«دراسة أمريكية»: الشجار بين الأزواج مُضر بالصحة

صورة أرشيفية

حذرت دراسة طبية حديثة، من الشجار بين الأزواج، وقالت إن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة.

وخلصت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة ولاية أوهايو الأميركية، إلى أن الأزواج الذين يختلفون في الحوار وينتقضون بعضهم وأعينهم مغلقة، يكونو أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة تسرب الأمعاء، حيث تفرز البكتيريا في الدم وتحفز الالتهابات.

وقالت الدكتورة جانيس جلاسير، من مركز ولاية أوهايو الطبي، في تصريحات صحفية: “نعتقد أن هذا الاضطراب الزوجي اليومي، يسبب تغيرات في القناة الهضمية تؤدي إلى الالتهاب والمرض”.

وأضافت: “العداء هو السمة المميزة للزواج السيء، وهو الذي يؤدي إلى حدوث تغييرات فيسيولوجية سلبية”.

وقام الباحثون في الجامعة الأمريكية، بإجراء استطلاعا للرأي بشأن العلاقات الزوجية، على 43 من الأزواج، وتم تصويرهم لمدة 20 دقيقة، وهم يتناقشون في مواضيع حساسة كالنفقات المالية.

وأخذ الباحثون عينات دم قبل وبعد المشاجرات، واكتشفوا وجود نوبات من السلوك العدائي تشمل انتقاد الشريك وإغماض العينين.

وأظهرت النتائج، أن الرجال والنساء الذين أبدوا سلوكا عدائيا أكثر أثناء المشاجرات، لديهم مستويات أعلى من تسرب الأمعاء في القناة الهضمية، بالإضافة إلى مستويات مرتفعة من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم.

وثبتت أبحاث سابقة، أن الخلاف بين الزوجين قد يؤدي إلى بطئ التئام الجروح، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض الاكتئاب والقلب والسكري.

اكتب تعليقك