«داعش» يتبنى هجوم العريش الإرهابي 

«داعش» يتبنى هجوم العريش الإرهابي

تبنى تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته عن الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش أمني بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية صباخ اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر المبارك، وأسفر عن استشهاد 8 من رجال الأمن.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، إن مسلحي “داعش” شنوا صباح اليوم الأربعاء هجومين متزامنين على حاجزين للشرطة المصرية في العريش، أكبر مدن شبه جزيرة سيناء.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت في وقت سابق اليوم، أن “عناصر إرهابية” استهدفت “كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش”، وأن الاشتباكات أسفر “عن مقتل 5 من العناصر الإرهابية، واستشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين.

وشنت قوات الجيش والشرطة حملة أمنية كبرى على المتطرفين في فبراير من العام الماضي، عقب هجوم على مسجد في نوفمبر 2017، قتل فيه مئات المصلين.

إقرأ أيضا: أول تعليق من الداخلية المصرية على هجوم العريش الإرهابي

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.