متابعات خاصة - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

إسقاط عضوية النائب بطل الافلام الاباحية خالد يوسف 16مارس

خالد يوسف: هناك إرهاصات واضحة لنهاية نظام السيسي

إسقاط عضوية النائب بطل الافلام الاباحية خالد يوسف 16مارس

جلسة إسقاط عضوية النائب بطل الافلام الاباحية خالد يوسف

الجلسة بتاريخ 16مارس الجارى

1- تاريخ الجلسة:

جلسة إسقاط عضوية المتهم ببطولة الافلام الاباحية خالد يوسف ستعقد بتاريخ 16 مارس عام 2019

فقد شهدت مصر فى الفترة الاخيرة زخماً اعلاميا بعد تداول مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تجمع المخرج خالد يوسف وبعض الفنانات والفتيات وسيدات الاعمال فى اوضاع مخلة بالاداب.

وقد زعم المخرج خالد يوسف في لقاء على احدى القنوات الاجنيبة انه تم تهديده قائلا:

المرة الأخيرة تم تهديدي بشكل غير مباشر إني لن أستطيع ضبط حد لأنه سيكون هناك نشر عام وسيجعلون الفيديوهات تتنشر على مئات الآلاف من الحسابات وبالفعل تم توزيعها على مئات الآلاف من الأكونتات والواتس اب.. لكي تصبح قضيتي رأى عام.

تتزامن هذه الفضيحة مع فضائج اخرى و الترويج للمثلة الجنسية في وسائل الاعلام العربية، وأيضا في حملة سجود للصهاينة و الدعوات للتطبيع مع الكيان الصهيوني، والتخلي عن المسجد الاقصى، والتودد للاسرائيليين:

اقرأ/ى ايضا: فضيحة جديدة : ابن سلمان و بنات صهيون .. عاشقون

ولا عجب في زمان تقوم فيه فتاة بعرض عذريتها للبيع عبر النت فضيحة جنسية جديدة عارضة ازياء تبيع غشاء البكارة فى مزاد دعارة علني

وقام احد المحامين المصريو وهو السيد سمير صبري باقامة دعوى مستعجلة تم تقديمها أمام محكمة القضاء الإداري، بهدف إلزام اليسيد رئيس البرلمان المصري الدكتور علي عبدالعال للقيام بدعوة لجنة القيم في المجلس، لأجل دراسة امكانية إسقاط عضوية المخرج والنائب في البرلمان خالد يوسف، لثبوت انتفاء شروط استمراره في عضوية المجلس، وافتقاده شرط حسن السمعة.

2- خالد يوسف يدعي انه مستهدف بمؤامرة

خالد يوسف يدعي انه مستهدف بمؤامرة عليه لانه وقف ضد التعديلات الدستورية، ولكن على مايبدو انه لا يعلم ماذا يعني ان يكون النائب حسن السمعة، ففما ثبت عليه من التحيقيات بحسب ما تم تداوله في وسائل الالعام والتواصل الاجتماعي، هو انه يستغل  الفتيات والفنانات وسيدات الاعمال فى اعمال اباحية، ويقوم بتصويرهم وهم يخلعون ملابسهم حتى يصبحن عاريا ومجردين من كافة ملابسهم، ويقوم بتصويرهم، ولا يكتفى بذلك، بل يقوم ايضا بتصوير نفسه وهو يمارس معهم الفاحشة، لارضاء عقلة المريض.

ولا شك ان وسائل التواصل الجتماعي وثورة المعلومات التي حدثت في العقود السابقة سهلت الوصول الى المعلومة بشكل خيالي، سواء المعلومة العلمية المفيدة او الفيروسات الفكرية والاخلاقية حتى واصبحت ممارسة الدعارة شبه رسمية تتباها بها بعض المخلوقات، مثلما فعلت ونشرت الوزيرة اللبنانية فضيحة جنسية جديدة فيوليت الصفدي وزيرة الدعارة تتحدى هيفاء وهبي وكرداشيان.

وعليه فقد حددت محكمة مصرية جلسة 16 مارس، للنظر في دعوى إسقاط عضوية النائب والمخرج السينمائي خالد يوسف، من البرلمان المصري.  يمكنك متابعة  فضيحة الفضائح الجنسية للمخرج خالد يوسف رئيس مافيا الدعارة الفنية !.

وبما أنه لا يوجد سن محدد لقلة الأدب والتحرش ندعوك للاطلاع على:

فضيحة جديدة لمتحرش سعودي في السبعين من عمره بممرضة.

3- النائب العام المصري:

كان النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، قد أصدر سابقا بحجب المواقع الإباحية هل ستحظر بسبب فضيحة جنسية للمخرج خالد يوسف، و حظر النشر في القضيتين رقم 6527 لسنة 2019 جنح مدينة نصر، والقضية رقم 8242 لسنة 2019 جنح أكتوبر والخاصتين بالتحقيقات التى تجريها النيابة في الفيديوهات الجنسية،  و القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج عقب تداول فيديوهات اباحية، كما تداول فيديو يحتوى على مشاهد اباحية لخالد يوسف وسيدة الأعمال منى الغضبان: فضيحة جنسية جديدة لخالد يوسف مع سيدة الاعمال منى الغضبان، والراقصة كامليا، وبعد تورط فنانات وفتيات اخريات، زعمن انهن قمن بالزواج عرفيًا من مخرج شهير هو خالد يوسف، وذلك بعد تداول فيديوهات إباحية للمخرج والنائب خالد يوسف والقبض عليهن، فيما عرف إعلاميًا بـ «فيديوهات خالد يوسف».

وتابع: ” لما بدأنا نتكلم عن تيران وصنافير في 2016، روجوا لهذه الفيديوهات من خلال الواتس آب فضبط أيضا شخص متلبس بتوزيع هذا الفيديو واشتكيت وحقق مع هذا الشخص مرة واحدة وإلى هذه اللحظة القضية موجودة عند النائب العام”، خالد يوسف الثائر الاشتراكي الجنسي والتقدمي الخلفي وصاحب رسالة الفن التحتية!، قد لا يعود الى مصر مجددا ويمكنه أن يعود عندما يتم التصالح، إلا أن قضيته التي تأذى منها العشرات من الفنانات والاتي ضحك عليهن واستغل سذاجتهن ورغبتهن بالعمل والشهرة التي وعد بها هذا المخرج المعروف، فقدمن تنازلات وصلت ليبعن أنفسهن مقابل الشهرة، ولا شك اننا نشفق على هذه الفتيات التي تم حبسهن مثل الراقصة كاميليا و الفنانات منى فاروق وشيما الحاج بعد تداول فيديوهات جنسية لهن.

5- خالد يوسف: هناك إرهاصات واضحة لنهاية نظام السيسي

صرح خالد يوسف ، خلال مقابلة مع فضائية “بي بي سي” العربية، إن هناك إرهاصات واضحة على نهاية نظام الرئيس
المصرى عبد الفتاح السيسي، وأوضح أن التعديلات المقترحة ليست تعديلات، “بل هي تشويه للدستور”، واضاف
انتشرت فيديوهات مخلّة بالآداب، قُبض على من ظهرن فيها وعددهن 4 فتيات، بينهن فنانات مشهورات، قبل أن تحظر
النيابة العامة النشر في القضية، و المخرج المصري في العاصمة الفرنسية باريس، وأكد أكثر من مرة أنه سيعود إلى
القاهرة، فور توجيه اتهام رسمي إليه، وانه سافر ولم يهرب كما تداول على مواقع التواصل الاجتماعى  هروب خالد يوسف الى فرنسا بعد اعتراف منى فاروق وشيما بحقيقة الفيديو الاباحي !!

 

 

اكتب تعليقك

‫شاهد أيضًا‬

جريمة بشعة زعيم دنماركي يحرق القرآن الكريم أمام مصلين ​

 زعيم دنماركي يحرق نسخا من القرآن الكريم أمام مصلين ​ جريمة بشعة قام بها الزعيم الدنماركي،…