صحة - أمراض عصبية - 10 يناير، 2019

حقائق وخرافات حول مرض الزهايمر

حقائق وخرافات حول مرض الزهايمر

حقائق وخرافات حول مرض الزهايمر

سنتعرف في هذا المقال على بعض الخرافات الشائعة عن مرض الزهايمر وتصحيحها .

الخرافة الأولى : الزهايمر يحدث لكبار السن فقط
رغم أن معظم مصابي الزهايمر هم من الفئة العمرية 65 عام فما فوق ، لكن لا يعني أن مرض الزهايمر مقتصر حدوثه على المسنين وكبار السن وحسب ، بل يمكن لمرض الزهايمر أن يحدث لمن هم أقل عمرًا ، حيث أن 5% من مصابي الزهايمر تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثون عام والأربعون عام والخمسون عام ويسمى الزهايمر في تلك الحالة ( مرض الزهايمر المبكر ) .

اقرأ المزيد: الزهايمر مرض العصر… ماهي أعراضه وكيفية الوقاية منه

وعادة عندما يصاب الفئة العمرية الأصغر بأعراض الزهايمر يتطلب الأمر وقتًا طويلًا حتى يتم تشخيص الإصابة بمرض الزهايمر المبكر بدقة ، وذلك نظرًا لأن الأطباء يتجاهلون حقيقة احتمالية حدوث الزهايمر في المراحل العمرية الأقل من 60 عام ، ويظن الأطباء أنها حالة من فقدان الذاكرة نتيجة التعرض لضغف نفسي معين ولكنه في الواقع يكون عرض لمرض الزهايمر المبكر .

ويزعم العلماء والباحثون أن حدوث مرض الزهايمر المبكر يرجع إلى عوامل جينية ووراثية ، وانتقال جين معين مسئول عن المرض من أحد من الأبوين .

الخرافة الثانية : أعراض الزهايمر هي جزء طبيعي ومعتاد من عملية الشيخوخة
بعض أعراض فقدان الزاكرة تكون جزء طبيعي من عملية الشيخوخة وتقدم العمر ، لكن الزهايمر ونسيان طريقة فعل الأنشطة اليومية البسيطة والمعتادة هي أعراض لمرض الزهايمر وليس أعراض لفقدان الذاكرة المرتبط بالشيخوخة .

فمن الطبيعي نسيان مكان المفاتيح من حين لآخر ، لكن نسيان كيفية القيادة إلى مكان معتاد ، بل الزهايمر يسبب نسيان الشخص للأشياء الطبيعية مثل طريقة تناول الطعام والشراب والتفكير والحديث .

الخرافة الثالثة : الزهايمر لا يسبب الوفاة
للأسف يعد مرض الزهايمر هو السبب السادس للوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أثبتت الإحصائيات أن الأشخاص التي تعاني من مرض الزهايمر تموت خلال 8-10 سنوات من حدوث مرض الزهايمر ، ومن ألبرز أعراض مرض الزهايمر هو نسيان القدرة على تناول الطعام والشرب وحتى البلع وبالتالي يصعب على المريض الحصول على التغذية الضرورية له .

الخرافة الرابعة : هناك علاجات لمرض الزهايمر تمنع تدهور الحالة
رغم أن هناك علاجات تقلل من أعراض الزهايمر لكن لا يوجد علاج يمنع حدوث أعراض مرض الزهايمر تمامًا ، لكن هناك مكملات غذائية وأنواع من الأنظمة الغذائية تحسن الحالة وتقلل تدهور أعراضها ، لكن لم يثبت علميًا أن هناك نظام قاطع لعلاج مرض الزهايمر .

اقرأ المزيد: عته الشيخوخة يعرض ثروات كبار السن للخطر في اليابان

هناك بعض الأدوية التي صرحت بيها هيئة الغذاء والدواء العالمية والتي تستخدم لتقليل تدهور أعراض الزهايمر مثل :
الدونبيزيل ، جالانتامين ، ميمانتين ريفاستجمينوتلك الأدوية تحسن الزاكرة والتفكير والمهارات اللغوية لدى الشخص المصاب بل وتحسن بعض المشاكل السلوكية ، ومفعولها غير مستمر ولا يدوم بل قد يجدي نفعًا مع بعض المرضى دون الآخرين

 

الخرافة الخامسة : الزهايمر يحدث نتيجة معدن الألومنيوم وتطعيم الإنفلونزا وحشوات الفضة والأسبرتام
بالتأكيد قد سمعت عن أن طهي الطعام في حلل ألومنيوم وتناول الطعام في أوعية ألومنيوم تسبب حدوث الزهايمر لكن لا يوجد دليل علمي على ذلك ، كما أن يشاع حول استخدام  حشوات الفضة الخاصة بالأسنان إنها تسبب حدوث زهايمر أيضًا بل واستخدام سكر الأسبرتام أيضًا لكن لا توجد أدلة علمية قاطعة على ذلك سواء استعمال الأدوات الفصية أو المعدنية أو تطعيمات الإنفلونزا أو حشوات الفضة فكلها خرافات لم يثبت صحتها علميًا .

ولم يتوصل العلماء إلى سبب حدوث الزهايمر إلى الآن لكن يرجح أن حدوثه نتيجة عدددة عوامل منها عوامل جينية مع عوامل مرضية أخرى .

اقرأ المزيد: دراسة: فحص العين يتنبأ بالزهايمر قبل سنوات من ظهوره

المراجع :

https://www.webmd.com/alzheimers/features/5-alzheimers-disease-myths#1

اكتب تعليقك

‎تابع جديدنا

‎إشترك في القائمة البريدية سيصلك كل جديد

‎كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة وتكون ممن يطلعون على الخبر في بداية ظهورة، اشترك الآن في القائمة البريدية

‎لا تقلق ، نحن لا البريد المزعج

‫شاهد أيضًا‬

مخاطر استنشاق البنزين

 لا تمكن خطورة البنزين في ملامسته ، لكن تكمن خطورته في استنشاقه لان ملامسته لا تشكل اي ضرر…