حقائق عن هرمون الليبتين

حقائق عن هرمون الليبتين

يسمى هرمون الليبتين leptin بهرمون السمنة أو هرمون الدهون أو هرمون الجوع ، وتم اكتشاف ذلك الهرمون في عام 1994 م حيث تم استخدامه كعلاج للتخلص من السمنة والوزن الزائد ، وأصبحت العديد من المواقع عبر الإنترنت تعج بمنتجات تحتوي على هرمون الليبتين ، وسنتعرف في هذا المقال على حقائق عن هرمون الليبتين .

ما هو هرمون الليبتين ؟
الليبيتن لا يعتبر هو هرمون السمنة الموجود في أجسادمنا ، لكنه هو هرمون الجوع ، حيث يعد الليبتين نوع من البروتينات التي تفرزها الخلايا الدهنية ، ويسير عبر الدم إلى المخ ، ويعد الليبتين هو الطريقة التي تخبر بها الخلايا الدهنية المخ عن مستوى الطاقة الذي يمكن أن ينتجه الجسم .

حيث أن الليبتين هو الهرمون الذي يخبر المخ بمدى الطاقة المخزنة في الخلايا الدهنية ، ولذلك عندما يقوم الشخص بخسارة الوزن يقل معدل الخلايا الدهنية في الجسم فيقل مستوى هرمون الليبتين في الجسم ، وبالتالي يقل معدل الطاقة في الجسم .

ويبدأ الجسم في محاولة استعادة نسب ذلك الهرمون إلى معدله الطبيعي ، فيحدث إثارة للعصب الحائر ، ذلبك العصب الذي يصل المخ بالمعدة وهو عصب تخزين الطاقة ، فيبدأ الشخص يشعر بالجوع والهدف من ذلك هو تحفيز الشخص على تناول مزيد من الطعام لتعويض نقص مستوى الطاقة الناتج من نقص مستوى هرمون الليبتين ، وبمجرد أن يبدأ الشخص في تناول الطعام مرة أخرى ترتفع مستويات هرمون الليبتين في الجسم مرة أخرى .

كيف يؤثر هرمون الليبتين على الوزن ؟
الأشخاص التي تعاني من السمنة لديها كمية كبيرة من هرمون الليبتين ، لكن لم تصل إلى المخ إشارات بوقف تناول الطعام وهو ما يسمى ( مقاومة الليبتين ) ، وهو فيه يتم حث الجسم على تناول الطعام والمزيد من الطعام ويزداد الشخص في الوزن ولكن يفقد المخ اٌحساس بذلك فلا يتوقف شعور الشخص عن الرغبة في تناول الطعام ، أي يظل المخ في حالة جوع بينما الجسم يتناول الطعام ويزداد وزنه .

وبالتالي يظل المخ يعطي إشارات بالجوع طالما لم يشعر بارتفاع مستوى هرمون الليبتين وهو ما يحدث في حالة ( مقاومة الليبتين ) حيث يعجز على المخ استقبال إي إشارات تنذر بزيادة مستوى هرمون الليبتين وتوابعه .

كيف يستخدم الليبتين كعلاج للسمنة ؟
منذ أكتشف الليبتين منذ عام 1994 م ، ويسعى العلماء جاهدين لاكتشاف تأثير ذلك الهرمون على الجسم ، وتوصل العلماء إلى كونه هرمون يؤثر على كمية الطعام التي يتناولها الشخص بل ويؤثر على تراكم الدهون في الجسم .

وتوصل العلماء إلى أن نقص هرمون الليبتين في الجسم يحفز إارات المخ على تناول مزيد من الطعام لعدم إحساسه بالشبع ، وبالتالي بتعويضض ذلك النقص وتناول هرمون الليبتين يصل إلى المخ إحساس الشبع ويتوقف عن تناول الطعام .

ولكن لا يفيد تناول الليبتين كل الأشخاص التي تعاني من السمنة ، لأن ما الفائدة من تناول الليتين إذا كان الشخص يعاني من ظاهرة ( مقاومة الليبتين ) أي لا يشعر الجسم بوجود ذلك الهرمون بداخله ولا يستجيب له .

وأثبتت الدراسات أن تناول الليبتين يفيد فئة قليلة من الأشخاص التي تعاني من السمنة ، خاصًة لدى هؤلاء التي لا تفرز أجسامهم هرمون الليبتين على الإطلاق .

هل الليتين يؤثر فقط على السمنة فقط ؟
أثبتت الدراسات أن هرمون الليبتين مفيد لصحة القلب والعظام أيضًا حيث يعمل على زيادة كثافة المعادن المسئولة عن صحة العظم وقوته .

الآثار الجانبية من تناول الليبتين ؟
توصلت الدراسات إلى أن الليبتين يحفز تكون نوع من سرطان الجلد يسمى الميلانوما ، بل يؤثر على خصوبة المرأة ، حيث أن عدم إحساس المخ بهرمون اليبتين يعيق خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب .

المصدر :
https://www.webmd.com/diet/obesity/features/the-facts-on-leptin-faq#1