تفاصيل استعدادات السعودية لطرح حصة في شركة ارامكو

تفاصيل استعدادات السعودية لطرح حصة في شركة ارامكو

قررت المملكة العربية السعودية استئناف الاستعدادات لطرح حصة في شركة ارامكو للنفط، قريبا.

من جهتها، نشرت وكالة “بلومبرغ”، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر مطلعة، أن السعودية استأنفت الاستعدادات لطرح عام أولي محتمل لحصة في شركة النفط العملاقة “أرامكو” بعد شهور من تعليق الطرح المخطط له.

ربح الشركة

وافادت الوكالة، ان الشركة الأكثر ربحية في العالم أجرت مؤخرا محادثات مع مجموعة مختارة من البنوك الاستثمارية لمناقشة الأدوار المحتملة لها في الطرح المحتمل. وأشارت إلى أن العمل على الطرح قد يتسارع في وقت لاحق من 2019 أو أوائل العام القادم.

بدوره، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الثلاثاء إن السعودية تعمل صوب إدراج أرامكو في 2020-2021 مع تحرك شركة النفط الوطنية العملاقة باتجاه إتمام استحواذها على حصة أغلبية في منتج البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسسة (سابك) بحسب “رويترز”.

تفاصيل الصفقة

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر قد قال على هامش إعلان توقيع عقد شراء حصة الـ 70% من صندوق الاستثمارات العامة، إنه في تمويل الصفقة لدينا عدة مجالات “السيولة النقدية والاقتراض، وصندوق #السندات وكلها متوفرة بالنسبة لنا كمجالات تمويل للصفقة وجرى الاتفاق مع صندوق الاستثمارات العامة على السعر، وجرى الاتفاق على كل الشروط”.

وأوضح أن لدى أرامكو “منهجية معروفة في تحديد قيمة الصفقات المختلفة داخل وخارج المملكة، باستخدام الخبراء الماليين والخبراء في الشركة، وجرى الاتفاق على السعر مع الصندوق”.

وأشار إلى “انتظار موافقات تنظيمية، ويجب أن تحدث هذه الموافقات، والصفقة سيجري استكمالها بالكامل بعد الموافقات التي ستتطلب وقتاً وبعد إكمال الاستحواذ بشكل كامل، وبعد أن يجري وضع الكشوفات المالية لسابك في كشوفات أرامكو سوف نحتاج إلى فترة على الأقل سنة قبل طرح الشركة في الأسواق المالية، والخطة الآن الطرح في 2021 والأمور تسير بشكل جيد”.

ووصف سابك بأنها “شركة عامة مدرجة ولنا حق انتخاب غالبية أعضاء مجلس الإدارة، وسيجري تشكيل فريق عمل فوري من الشركتين لوضع خطة للمرحلة المقبلة، ولن ننتظر إتمام عملية الاستحواذ فيما يخص عمل هذا الفريق”.

واعتبر الناصر أن “إتمام الصفقة مع صندوق صفقة يعود بالمنفعة على الجهات الثلاث الصندوق وسابك وأرامكو”.

تأجيلات سابقة

وكان من المزمع إجراء الطرح في 2018 لكن تقرر تأجيله. وخطة الاكتتاب هذه هي حجر زاوية في خطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان “رؤية 2030″، التي تهدف لتنويع مصادر الاقتصاد السعودي بعيدا عن النفط.

ويواجه الطرح عقبات عديدة، منها قدرة السعودية على بلوغ تقييم حقيقي لقيمة “أرامكو” التي تقدر بـ 2 تريليون دولار، كما أنه من المحتمل أن يتأثر الطرح بانخفاض أسعار النفط، بالإضافة إلى المخاوف المتزايدة بين كبار المستثمرين حول الاستثمار في شركات الوقود الأحفوري، التي يقول أنصار البيئة أنها تساهم في تغير المناخ.

موضوعات تهمك:

سخرية من ايفانكا ترامب في قمة العشرين.. لهذا السبب

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.