حسني مبارك.. حكاية رئيس حكم 30 عامًا

تقارير
25 فبراير 2020آخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 4:30 مساءً
حسني مبارك.. حكاية رئيس حكم 30 عامًا

توفي اليوم الثلاثاء رئيس مصر الأسبق حسني مبارك، بعد أن تدهورت حالته الصحية على مدار الأيام الماضية، ونعت القوات المسلحة المصرية وفاة الرئيس الأسبق، معلنة أن هناك جنازة عسكرية غدًا الأربعاء بمسجد المشير طنطاوي.

ثلاثون عاما في الحكم قضاها الرئيس الأسبق انتهت إلى ثورة ومطالبات بتنحيه عن الحكم، بعد تدهور الحالة المعيشية وانتشار الفقر، إذ تعد فترة حسني مبارك هي الأطول منذ عهد الملك فاروق، يجعلها الأطول منذ 1952 العام الذي أنهت الحكم الملكي.

ولد حسني مبارك في عام 1928 في محافظة المنوفية شمال مصر، وبعد انتهاء  تعليمه الثانوي التحق بالكلية الحربية في مصر وحصل على البكالوريوس في العلوم العسكرية عام 1948 ثم حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الجوية عام 1950.

وتدرج في سلم القيادة العسكرية  حتى عين عام 1964 قائداً لإحدى القواعد الجوية، وشارك في حرب أكتوبر في عام 1973 وكنا صاحب أول ضربة جوية ناجحة أربكت العدو الاسرائيلي  حتى اختاره الرئيس أنور السادات نائبا له عام 1975 .

كان لمبارك سياسات صعبة فأمهل العشر سنوات الأخيرة من حكمه حال البلاد فانتشر الفقر والبيروقراطية والتضخم السكاني وعدم إقامة مشاريع على أرض سيناء ، وانتشار الفتن الطائفية وتدمير كنيسة الاسكندرية، وظهور نجله على الساحة السياسية الأمر الذي أثار جدلا كبيرا على الساحة وقتها خاصة وأنه تم فرض قيود على الترشح لرئاسة الجمهورية.

انفجر الشعب بسبب البطالة والفقر وسوء الحال في البلاد في 25 يناير عام 2011 حتى  أعلن تنحيه عن الحكم في 11 فبراير 2011.

فرح الملايين من المتظاهرين في ميدان التحرير عندما أعلن عن تنحي حسني مبارك 11 فبراير 2011، على لسان عمر سليمان بعد حكم دام 30 عاما لمصر وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد وخرج مئات الألوف في مسيرات احتفالية ، وفي فبراير 2014 شهد مبارك ونجلاه محاكمة في قضية جديدة بتهمة الاستيلاء على أموال عامة.. وتدهورت حالة مبارك الصحية حتى وافته المنية اليوم الثلاثاء.

اقرأ أيضا

حرب العصابات في السودان

مجدي يعقوب في نظر الإفتاء

 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة