حبس رئيس الوزراء الجزائري السابق بتهمة فساد 

أحمد أويحيى

حبس رئيس الوزراء الجزائري السابق بتهمة فساد

أصدرت المحكمة العليا الجزائرية، اليوم الأربعاءـ حكما بإيداع أحمد أويحيى الوزير الأول “رئيس الوزراء” السابق قيد الحبس المؤقت على خلفية اتهامه في قضايا فساد مالى.

وقال التلفزيون الجزائرى الرسمي، مساء الأربعاء، إن المحكمة العليا أمرت بإيداع أويحيى فى سجن “الحراش” بالجزائر العاصمة بعد انتهاء التحقيق معه أمام المحكمة العليا.

 

وفي 11 يونيو الجاري، أصدرت المحكمة العسكرية بالجزائر، حكما بالاعدام على ثلاثة ضباط، وذلك لاتهامهم بافشاء أسرار الدولة والتخابر مع جهات أجنبية، وهم من من جهاز الاستعلامات والأمن.

وذكر موقع “الجزائر اليوم”، نقلا عن المؤسسة العسكرية، أن الثلاث ضباط الجزائريين الصادر ضدهم حكم بالاعدام لإفشاء أسرار الدولة هم:

رئيس مصلحة المعلومات والتصنت، ضابط برتبة مقدم أيضا، بتهمة تسريب المعلومات والتخابر مع جهات أجنبية.

نائب رئيس المخابرات الخارجية في قضية التآمر ضد الدولة وافشاء الأسرار والتخابر مع جهات أجنبية.

مستشار رئيس المخابرات الخارجية السابق، وهو ضابط برتبة مقدم، بخصوص إفشاء أسرار الدولة.

إقرأ أيضا: المحكمة العسكرية الجزائرية تصدر حكما بالاعدام ضد ثلاثة ضباط

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.