جميلة بوحيرد تتظاهر ضد ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة بالجزائر

جميلة بو حريد

جميلة بوحيرد تتظاهر ضد ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة بالجزائر

شاركت جميلة بوحيرد، المناضلة الجزائرية المخضرمة، في التظاهرات المعارضة لترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وجميلة بوحيرد، التى تبلغ من العمر 83 عاما، والتي لعبت دورا بارزا في مقاومة الاستعمار الفرنسي، شاركت في التظاهرات، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم، ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

اقرا/ى ايضا

وفاة أكبر لاجئة في العالم عن عمر 122 عاماً

وانضمت بوحيرد إلى “جبهة التحرير الوطني الجزائرية”، عقب اندلاع الثورة الجزائرية العام 1954، لمقاومة الاحتلال الفرنسي وهي في العشرين من عمرها، ثم التحقت بصفوف “الفدائيين” وكانت أول المتطوعات مع جميلة بوعزة التي زرعت القنابل في طريق القوات الفرنسية.

اقرا/ى ايضا

الاحتلال الصهيوني يفرج عن الأسيرة المحررة خالدة جرار

وبسبب عملياتها البطولية، اعتبرها المستعمر الفرنسي المطاردة رقم 1، لحين إلقاء القبض عليها العام 1957، وأطلق سراحها بعد 3 سنوات من السجن والتعذيب، وحظيت بوحيرد بالتقدير على المستوى الجزائري والعربي، وحازت على العديد من الجوائز والأوسمة، وسمي أحد أحياء العاصمة العراقية بغداد باسمها (حي جميلة)، كما انتجت السينما المصرية فيلما يحمل اسمها.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل