جمعة تخطي السيناريو المصري في الجزائر

جمعة تخطي السيناريو المصري في الجزائر

قالت تقارير صحفية، مساء اليوم الجمعة، أن أعدادا ضخمة من الجزائريين خرجت في تظاهرات واسعة بالعاصمة وعدد من المدن، رفضا لبدلاء الرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

وأضافت التقارير، أن الجزائريين خرجوا عن بكرة أبيهم، رافضين تولي رئيس مجلس الامة الجزائري رئاسة البلاد بشكل مؤقت، حتى الانتخابات المقبلة.

وطالب المحتجون بإزاحة حكومة نور الدين بدوي وأولهم قائد الجيش احمد قايد صالح، فيما طالبوا بابعاد رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز.

جمعة تخطي السيناريو المصري

في الجزائر العاصمة خرج مئات الآلاف من الشعب الجزائري رافضين لما أسموه “السيناريو المصري”، وقال الجزائريون أنه يتوجب رحيل كل أركان النظام المتواجد حاليا.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليه “الشعب يريد اسقاط الجميع”، ورددوا هتافات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن تردي الأوضاع في البلاد.

كما رفض المتظاهرون أن يتحدث أحد من السلطات في البلاد باسم الشعب، مؤكدين أن الشعب سيقول ما يريد في شوارع البلاد.، في اشارة لنائب وزير الدفاع الجزائري قايد صالح (للمزيد من التفاصيل: رئيس الاركان الجزائري.. هل اعلن الانقلاب؟).

ولم يصدر تعليق من قبل قائد الجيش في الجزائر، ولا من قبل المسؤولين الذين يطالب الشعب باسقاطهم، لكن تقارير أكدت أنهم في “ورطة”.

موضوعات تهمك:

فضيحة جنسية بالكويت وهروب جماعي

حقيقة تزوير الانتخابات في تركيا

ليبيا تستعد للحرب

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.