تونس.. إقالة مسئولين أمنيين على خلفية «السطو على بنك»

تونس.. إقالة مسئولين أمنيين على خلفية «السطو على بنك» 

قرر وزير الداخلية التونسي هشام الفوراتي، الجمعة، إجراء تغييرًا في بعض مناصب الجهاز الأمني بمحافظة القصرين التي تقع على حدود الجزائر، وذلك على بعد مهاجمة جماعة مسلحة على بنك في المنطقة.

وذكرت تقارير إخبارية محلية، أنّ الفوراتي، قرّر إقالة مديري إقليمي الشرطة والحرس الوطني في محافظة القصرين،بالإضافة إلى مسؤولين آخرين أثبتت التحقيقات الأمنية “تخاذلهم” عن ’داء مهامهم خلال الهجوم الذي استهدف بنكًا في محافظة القصرين قبل أسبوعين.

وأوضحت التقارير، أنّ قرار الإقالة جاء بسبب وجود تقصير أمني، إثر التحريات التي أجرتها وزارة الداخلية التونسية، على خلفية العملية الأخيرة التي شهدتها منطقة “سبيبة” في القصرين، والتي تمثلت في عملية السطو المسلح على فرع لبنك “الاتحاد الدولي للبنوك”، بالقصرين، ومداهمة أحد المنازل في المنطقة، وقتل شخص.

إقرأ أيضا: تونس.. تجميد أرصدة «جند الخلافة» التابع لداعش

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.