العرب - 19 أغسطس، 2018

توترات شديدة بين السلطة الفلسطينية ومصر

توترات شديدة

تحدثت نقارير صحفية، عن “توترات شديدة” تشهدها العلاقات بين السلطة الفلسطينية والحكومة المصرية.

وذلك اثر رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لاتفاق التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، والتي من التوقع الإعلان عنها بعقب إجازة عيد الأضحى.

وفي تقرير لها نقلت صحيفة الحياة اللبنانية عن مصدر فلسطيني قوله أن غالبية الفصائل الفلسطينية وافقت على التهدئة.

وأشار المصدر إلى أن “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، تريد إجراء المصالحة أولا قبل اتفاق التهدئة.

ولم تحضر فتح للقاهرة حتى الأن لحضور المحادثات.

وقالت المصادر الفلسطينية أن عباس يتشدد فيما يخص تسلم السلطة لقطاع غزة كاملا بشكل فوري، تحت الأرض وفوق الأرض.

ونقلت الإذاعة الإسراائيلية عن مصدر فلسطيني قوله، أن عباس سيوقف تحويل الأموال لغزة إذا وقعت حماس على اتفاق الهدنة.

اكتب تعليقك
تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

‫شاهد أيضًا‬

ملايين اليمنيين مهددون بالمجاعة القاتلة

ملايين اليمنيين مهددون بالمجاعة القاتلة أعلن وزير في الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، ا…