تنظيم حركة اضراب عام في السودان من موظفي القطاع الخاص

تنظيم حركة اضراب عام في السودان من موظفي القطاع الخاص

اقام موظفو القطاع الخاص حركة اضراب عام في السودان يومي الثلاثاء والاربعاء، في الخرطوم للتنديد بما يعتبرونه الافلاس الاقتصادي للنظام البائد.

الاحتجاج الشعبي

وكان الاحتجاج الشعبي الذي يهز السودان منذ أكثر من خمسة أشهر، اندلع اثر قرار بمضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات وسط ركود اقتصادي وذلك قبل أن يتحول سريعاً إلى احتجاج سياسي ضد نظام عمر حسن البشير الذي أطاح به الجيش في 11 ابريل بعد ثلاثين عاما من حكم البلاد.

استجابة شعبية للانتفاضة

واستجاب، هذا الاسبوع، الأطباء والمحامون وموظفو النقل العمومي والطيران المدني، لدعوة قادة الانتفاضة الشعبية بغرض الضغط على المجلس العسكري الذي لازال يرفض ترك السلطة للمدنيين. وخلال يومين، كان هؤلاء الموظفون في صدارة المحتجين والأكثر إثارة للجلبة في شوارع الخرطوم.

تظاهرات امام مقر البنك المركزي

وفي منطقة المقرن حي الأعمال في غرب العاصمة، تجمع موظفون من عدة شركات، الاربعاء، أمام مقر البنك المركزي الذي قال موظفون فيه أنهم تعرضوا «لاعتداء» من الجيش الثلاثاء. ويدير المجلس العسكري مقربون من الرئيس المخلوع الذي يندد المحتجون بحصيلته الاقتصادية.

هيئة الزراعة

على جانب اخر، انطلقت بأقسام هيئة السوكي الزراعية وبمشاركة شركاء الإنتاج الأربعة الشركة الإفريقية, مزارعو تنظيمات المنتجين, الإدارة الزراعية وإدارة الري، عمليات زراعة محصول القطن بقسم تكتوك بهيئة السوكي الزراعية. وكانت البداية بالزراعات بعد أن تمت كل العمليات الزراعية آلياً حيث تمتُ الزراعة بالصنف صيني (1) المعدل وراثياً.

وأكد رئيس جمعيات المنتجين بهيئة السوكي الزراعية بكري محمد توم جاهزيتهم للموسم الزراعي, مؤكداً توفير المدخلات وانسياب الوقود وفق المخطط له, كاشفاً عن تركيب مستودع إضافي بسعة 27 الف جالون, مؤكداً على أن الشركة الأفريقية أوفت بتنفيذ ما عليها من توفير وترحيل مدخلات الإنتاج بجانب أن إدارة الري هيأت متطلبات الري المدني والميكانيكي وتجهيز القنوات ومتطلباتها, وقال بكري إن الإدارة الزراعية قامت بإعداد ما عليها من خطط وتجهيز كوادرها, كاشفاً عن تشغيل إحدى وحدات الري حيثُ وقف الشركاء على وصول المياه في الترعة الرئيسة حتى تكتوك.

موضوعات تهمك:

واشنطن تنوي فرض رسوم جمركية على المكسيك