تناوب تاريخي على السلطة في الكونغو “تشيسيكيدي” رئيساً للبلاد

تناوب تاريخي على السلطة في الكونغو “تشيسيكيدي” رئيساً للبلاد

بث التفلزيون الرسمي لجمهورية الكونغو الديموقراطية، اليوم الخميس نتائج الأنتخابات الرئاسية التي جرت بالكونغو، والتي أجريت بنظام الدورة الواحدة، بعد أن تأجلت ثلاث مرات منذ 2016 .

تسير على طريق تناوب تاريخي على السلطة إثر الإعلان عن يأتي فوز المعارض فيليكس تشيسيكيدي في الانتخابات الرئاسية، خطوة تاريخية، في الكونغو وتبادل للسلطة لأول مرة منذ الستقلال عام 1960.

رغم ما شهدته نتيجة الأنتخابات من اعتراضات، خاصة من قبل الكنيسة الكاثوليكية بما لها من نفوذ كبير في البلاد، كما اعترض قسم من المعارضة، حيث شهدت الأنتخابات احتجاجات دمويّة في الشارع.

كانت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلّة، قد أعلنت فوز “فيليكس تشيسكيدي” “55” في الانتخابات الرئاسية، وذلك حيث حصل على 38،57٪ من الأصوات، متقدّماً على القيادي الآخر للمعارضة “مارتن فايولو” والذي حصل علي (34،8 ٪) وفقاً للنتائج المؤقتة التي أعلنتها للجنة الانتخابية الوطنية المستقلّة.

كانت حشود من الشباب قد تواجدت منذ فجر اليوم الخميس، أمام مقر اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلّة،حيث استقبلوا النتيجة بفرح كبير في شوارع العاصمة كينشاشا وجوما (الشرق)، مردّدين “الحمد لله”، حيث أقيمت الحفلات تخلّلتها أغان وانطلقت السيارات في الشوارع رافعين أعلام الكونغو.

وعلي الجانب الأخر سارع “فايولو” المنافس الخاسر، الذي سارع إلى رفض النتائج التي أعلنتها الانتخابية الوطنية المستقلّة، معتبراً ما جرى “انقلاباً” وليس أنتخابات، كما اعلنت “إذاعة فرنسا الدولية” أنّ هذه النتائج لا علاقة لها بحقيقة صناديق الاقتراع.

الأمر الذي اشعل مؤيدي “فايولو” والذين عبرو عن غضبهم بأشعال النار، واحداث اعمال شغب وعنف، ادت إلي مقتل ثلاثة اشخاص بينهم ضابط شرطة في المواجهات الت حدثت بين مؤيدي “فايولو” والشرطة.

وقد دعا الامين العام للأمم المتحدة “انطونيو جوتيريش” صباح اليوم الخميس، الى وقف أعمال العنف التي تشهدها شوارع الكونغو، مطالبا جميع الأطراف بالهدوء،ومذكرا أن البلاد شهدت كثيرا من النزاعات الداخلية وحربين اقليميتين، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي وجنوب افريقيا الى الهدوء.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.