تعليقات حول الانشقاقات العسكرية في السودان

تعليقات حول الانشقاقات العسكرية في السودان

أصدر المجلس العسكري المسيطر على السلطة في السودان، بيانا بشأن ما يتم تداوله حول الانشقاقات العسكرية في المكون الأمني في البلاد.

وقال المجلس في بيان له، أنه لا يوجد أي انشقاقات داخل المنظومة الأمنية ولا يوجد أي مواجهة بين الجيش وقوات الدعم السريع التي يقودها الجنرال حميدتي المسؤول الأول عن المجازر في البلاد.

وأضاف المجلس في بيان له، أن الروايات حول انشقاقات في المنظومة الأمنية ما هي إلا مجرد إشاعات، مشيرا إلى أنها مقصودة لإثارة الذعر.

ويأتي ذلك بعد تململ واضح في جهاز الأمن والمخابرات السوداني بعد ان تم إحالة عدد كبير من الضباط للتقاعد.

وتم اعفاء مدير إدارة الاستخبارات في قوات الدعم السريع اللواء محمد عبدالله من منصبه يوم أمس الأحد، كما تم إقالة 90 ضابطا في الجهاز في حركة الانتقالات والترقيات.

ومن يوم الاثنين الماضي يعيش السودان حالة من القمع العام، حيث قتل أكثر من 113 شخص وأصيب المئات، كما تم اعتقال العشرات.

ويخوض السودانيون عصيانا مدنيا شاملا من أجل إسقاط المجلس وتسليم السلطة للمدنيين.

موضوعات تهمك:

الجنيه السوداني اليوم الاثنين 10 يونيو 2019

استمرار العصيان المدني الشامل في السودان

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.