تعرض 4 سفن تجارية إمارتية لعمليات تخريب

تعرض 4 سفن تجارية إمارتية لعمليات تخريب

كتب: محمد شعيب

قالت الوزارة الخارجية الإمارتية: إن أربع سفن شحن تجارية مدنية تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية الإمارتية، ولم توضح ما هي العمليات التخريبية التي استهدفت السفن الأربع، ولم تقل شيئا عن الجهة التي تقف وراءها. وكانت الحادثة بالقرب من إمارة الفجيرة، وبالقرب من المياه الاقليمية، وفي المياه الاقتصادية للإمارات.

ورغم أن الحادثة لم تتسبب في أي ضرر بشري أو إصابات، ولم ينتج عنها أي تسرب لمواد ضارة أو وقود من هذه السفن إلا أن التحقيق حول الحادثة جار، وسوف تخبر وسائل الإعلام بنتائجها بعد الانتهاء من إجراءاتها.

وفي وقت سابق، نفى المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة تقارير إعلامية أفادت بأن انفجارات قوية هزت فجر اليوم ميناء الفجيرة. وكان موقع برس تي في الإيراني أورد أنباء تفيد بتعرض سبع ناقلات نفط لهجمات في ميناء الفجيرة.

وتأتي هذه التطورات في سياق توتر شديد بالخليج بين الولايات المتحدة وإيران، حيث أرسلت واشنطن حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” وقطعا بحرية أخرى وقاذفات من طائرات “بي 52” والمزيد من بطاريات صواريخ باتريوت إلى منطقة الخليج، للرد على تهديدات إيرانية مفترضة للمصالح الأميركية بالمنطقة.

والجدير بالذكر أن الحرس الثوري قد حدد باستهداف السفن الحربية الأمريكية في حال مهاجمة إيران، وقال الجيش الأمريكي إنه يعتقد أن إيران نشرت صواريخ صواريخ بالستية يمكن إطلاقها من زوارق صغيرة بالخليج.

وفي وقت سابق، هددت جماعة الحوثي اليمنية بضرب أهداف في الإمارات ردا على العمليات التي تقوم بها قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، وتحدث الحوثيون قبل أشهر عن استهداف مطاري أبو ظبي ودبي بطائرات مسيرة.

ويقع ميناء الفجيرة خارج مضيق هرمز مباشرة، وهو من أكبر موانئ تزويد السفن بالوقود في العالم، والمضيق ممر مائي حيوي لعبور شحنات النفط والغاز إلى الأسواق العالمية.

موضوعات تهمك:

الإمارات تطلق سراح زورق عسكري قطري

قطر تتراجع عن قرار ضد الإمارات

“اللا مستحيل” وزارة جديدة في الإمارات

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.