11 أكتوبر، 2018

تطورات خطيرة في قضية مقتل خاشقجي

تطورات خطيرة في قضية مقتل خاشقجي

تطورات خطيرة في قضية مقتل خاشقجي .. كل شئ بات معروفا، لم يبقى سوى الإعلان الرسمي.

قالت مصادر تركية رسمية، بأن السعودية لم تكن متعاونة بالشكل الكافي خلال التحقيقات التي تقوم بها السلطات التركية بشأن مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلا عن موقع أمريكي فإن مصادر قريبة من التحقيق كشفت عن معلومات مرعبة، حول عملية قتل الصحافي خاشقجي، في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقالت المصادر بأنه جرى سحب خاشقجي من مكتب القنصل السعودي ثم قتل بوحشية من قبل رجلين قاما بتقطيع جثته.

وبحسب موقع “ميدل إيست آي” فإن المسؤولين الأتراك يعرفون متى قتلوا خاشقجي وأين قتل.

وقال الموقع أن الأتراك قد يقومون بحفر حديقة القنصل العام لمعرفة ما إذا كانت رفاته مدفونة هناك.

وأشارت المصادر بأن السلطات التركية على دراية بتفاصيل التصفية التي وصفتها بت”المرعبة”.

وأوضحت بأن السلطات تعرف متى قتل خاشقجي، وفي أي غرفة من القنصلية وأين أخذت الجثة لتقطيعها”.

وأكد بأنه إذا سمح لفريق الطب الشرعي بدخول القنصلية فإنهم يعرفون بالضبط أين سيتوجهون.

وكشف المصدر ذاته عن إجراءات غير مألوفة حدثت يوم مقتل خاشقجي حيث غادر الموظفون في موعد تناول الغداء وطلب منهم التأخر حيث اجتماع هام على مستوى رفيع يجري في القنصلية.

من جانبها أكدت صحيفة “واشنطن بوست” في وقت سابق أن المخابرات الأمريكية كانت على علم بالتخطيط لمقتل خاشقجي.

وأوضحت في مقال لها أن الـ”سي اي ايه” تنصت على مكالمات للقيادة السعودية تحدثوا فيها عن خطة مسبقة لإستدراج وقتل خاشقجي.

وتشير معلومات متدفقة عن تورط 15 عميلا سعوديا في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقي يوم الثلاثاء الأسبوع الماضي.

وتنفي السعودية مؤكدة أن الصحافي اختفى بعد خروجه من القنصلية، فيما طلب الرئيس التركي من الرياض دلالات تؤكد مزاعمهم.

 

اقرأ/ي أيضا: اختفاء الصحفي السعودي يتطور إلى فوضى دبلوماسية

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

مقابر العبيد بتونس صورة لعنصرية ما بعد الحياة !!!

اشرف السعدني في وقت الذي تحاول السلطات التونسية العمل على مكافحة كل أشكال التمييز العنصري …