24 يونيو، 2018

تحذيرات دبلوماسية من خطورة إلغاء مكتب اللاجئين في أمريكا

حذر دبلوماسيون

حذر دبلوماسيون أمريكيون من تداعيات إقدام الحكومة الأمريكية علي إغلاق بعض مكاتب منظمات إغاثية في الولايات المتحدة.

كان 32 دبلوماسيا أمريكيا سابقا و11 منظمة إغاثة قد تقدموا بتحذيراتهم إلى وزير الخارجية مايك بومبيو من إلغاء مكتب رئيسي للاجئين محذرين من أن الإجراء سيكون ”خطأ جسيما“.

وفي رسالة إلى بومبيو قال الدبلوماسيون “سيؤثر على قدرة الولايات المتحدة على التأثير في سياسة اللاجئين العالمية”.

وجاءت الرسالة بعد نحو عام من تحذير وجهه 58 خبيرا أمريكيا لوزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون من اتخاذ نفس الإجراء.

وتتبع إدارة ترامب سياسة متشددة بشأن الهجرة والتي شملت فرض حظر سفر ضد بعض البلدان، واحتجاز مهاجرين.

وأدت سياسات الولايات المتحدة في التضييق على مكاتب اللاجئين إلى إقدام بعضها على إغلاق مكاتبها في أمريكا.

ولم يتسن الوصول لوزارة الخارجية الأمريكية للرد على أسئلة بشأن الإلغاء المحتمل لمكتب اللاجئين.

ومن الموقعين على الرسالة وليام بيرنز النائب السابق لوزير الخارجية للشؤون السياسية، ورايان كروكر السفير الأمريكي السابق في أفغانستان والعراق وباكستان وسوريا والكويت ولبنان.

ومن بين الجماعات الموقعة على الرسالة ديفيد ميليباند رئيس لجنة الإنقاذ الدولية وإريك شوارتز رئيس منظمة اللاجئين الدولية.

 

اقرأ/ ايضا: مجلس الأمن: من الصعوبة عودة لاجئي الروهينجا إلى ميانمار

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *